Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

8 وفيات في إيران... والصين تعترف بـ"ثغرات" في مكافحة كورونا

تسجيل 648 حالة إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس في ووهان

ارتفاع عدد حالات العدوى خارج الصين يثير قلق السلطات الصحية في العالم (أ.ف.ب)

أعلنت إيران اكتشاف 15 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل العدد الإجمالي إلى 43، فضلاً عن وفاة ثمانية أشخاص. وتقع معظم الحالات في مدينة قم.

وقال وزير الصحة سعيد نمكي، "جاء الفيروس من الصين إلى مدينة قم. تاجر من قم توفي بالفيروس دأب على السفر بشكل متكرر إلى الصين... جرى تعليق الرحلات بين البلدين، لكنه استخدم رحلات غير مباشرة".

وحث الوزير المواطنين على عدم السفر إلى قم، الواقعة على بعد 120 كيلومتراً جنوب العاصمة طهران.

وقال الوزير على التلفزيون الرسمي، "بالطبع لا نوصي بالقيام برحلات إلى قم أو إلى أي مدينة أخرى في إيران".

وكان المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور قد أعلن عن حالات الإصابة الجديدة في وقت سابق اليوم الأحد.

وقال جهانبور للتلفزيون الرسمي، "لدينا حتى الآن 43 حالة إصابة بالفيروس ووصل عدد الوفيات إلى ثمانية". وثمانية من الحالات الجديدة في قم، حيث أغلقت السلطات المدارس والمعاهد الدينية. وأُغلقت المدارس بطهران ومدن أخرى حتى يوم الثلاثاء.

انخفاض في الصين

وسجلت الصين انخفاضاً في عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا، خارج بؤرة تفشيه، الأحد.

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية بالصين تسجيل 648 حالة إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس، في ارتفاع عن عدد الحالات في اليوم السابق، مع تسجيل 18 حالة فقط خارج إقليم هوبي، وهو أدنى عدد خارج بؤرة تفشي المرض منذ بدأت السلطات إعلان البيانات قبل شهر.

وناشد التلفزيون الرسمي المواطنين مواصلة توخي الحذر والامتناع عن المشاركة في تجمعات.

لكن عدد حالات العدوى خارج الصين ظل يثير قلق السلطات الصحية في العالم، إذ أعلنت كوريا الجنوبية، الأحد، عن رابع حالة وفاة نتيجة الفيروس و123 حالة إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي عدد المصابين هناك إلى 556 شخصاً، أي أن العدد تضاعف من الجمعة إلى السبت.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال الرئيس الصيني شي جينبينغ إن كورونا يشكل أخطر حالة طوارئ صحية في الصين منذ تأسيس النظام الشيوعي عام 1949، معترفاً بوجود "ثغرات" في حملة مكافحة الفيروس.

وقال شي جينبينغ، وفق تصريحات نقلها التلفزيون الوطني، "يجب استخلاص العبر من الثغرات الواضحة التي ظهرت خلال الاستجابة إلى الوباء".

واعتبر الرئيس أن الالتهاب الرئوي الفيروسي الذي أصاب قرابة 77 ألف شخص في الصين، توفي منهم أكثر من 2400، "هو أزمة ومحنة كبيرة بالنسبة إلينا".

وقال الرئيس إنه بالمقارنة مع سارس، يبدو أن وباء كوفيد-19 "تصعب الوقاية منه والسيطرة عليه".

إيطاليا

وفي إيطاليا، واصل عدد حالات الإصابة بالفيروس الارتفاع، بعدما أقرت الحكومة سلسلة من الإجراءات الاستثنائية للحد من انتشار المرض في البلد الأكثر تأثراً به في أوروبا.

وقال أتيليو فونتانا، حاكم منطقة لومبارديا بشمال إيطاليا، إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا بالمنطقة ارتفع إلى 89 من 54 في اليوم السابق، مما يرفع العدد الإجمالي للحالات في البلاد إلى ما يفوق مئة.

وفي مرسوم استثنائي تمت الموافقة عليه أمس السبت، اعتمدت الحكومة إجراءات خاصة حتى تتمكن من منع الناس من مغادرة أو دخول المناطق الأكثر تضرراً، وقد جاء تطبيقها بعد ساعات فقط من وفاة شخصين بسبب الفيروس في شمال البلاد.

من جهته، قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران إنه لا توجد حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في فرنسا، وإنه يراقب الوضع في إيطاليا عن كثب.

وقال فيران في مؤتمر صحافي "الوضع الليلة متطور للغاية على المستوى الدولي. نتابع الوضع في إيطاليا". وأضاف "تحدثت مع نظيري الإيطالي والألماني. اتفقنا على إجراء مناقشة بين عدة وزراء صحة أوروبيين ربما في الأسبوع المقبل".

وفي النمسا، منعت السلطات دخول قطار قادم من إيطاليا للاشتباه بإصابة اثنين من ركابه‬‬ بالفيروس.

وقالت صحيفة "أو.إي 24" عبر موقعها الإلكتروني إن القطار ينتظر الآن داخل الأراضي الإيطالية، بينما يشكو اثنان من ركابه من الحمى ويشتبه بأنهما مصابان بفيروس كورونا.

4 مصابين في بريطانيا

قال كبير الأطباء في إنجلترا كريس ويتي، في بيان على تويتر، إن الفحوص أثبتت إصابة أربعة مسافرين بالفيروس بعد إجلائهم من السفينة "دياموند برنسيس" السياحية في اليابان.

وقال البيان "أثبتت الفحوص إصابة أربعة مرضى جدد في إنجلترا بفيروس كوفيد-19، مما يرفع إجمالي عدد الحالات في المملكة المتحدة إلى 13".

وتابع "انتقل الفيروس (للمصابين) في السفينة السياحية دياموند برنسيس ويجري نقل المرضى من أرو بارك إلى المراكز المتخصصة بخدمة الصحة الوطنية".

المزيد من صحة