Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ترمب يستنكر فوز فيلم "طفيلي" بالأوسكار ويعترف بعدم مشاهدته

”هل كان الفيلم جيداً؟ لا أعرف“ قال الرئيس مستنكرا فوز فيلم ناطق بلغة أجنبية ومهاجما براد بيت

مخرج الفيلم بونغ جون هو مع جوائز الأوسكار التي حصدها (رويترز)

انتقد دونالد ترمب فيلم”باراسايت“ (طفيلي)، الفائز بجائزة أوسكار أفضل فيلم لهذا العام، قائلاً: "لدينا ما يكفي من المشاكل مع كوريا الجنوبية".

وخلال حديثه أمام تجمع حاشد في كولورادو سبرينغز، انتقد الرئيس أيضاً النجم براد بيت، الحائز على أوسكار أفضل ممثل في دور مساند عن فيلم “ذات مرة في هوليوود”، واصفاً إياه بأنه " متفيهق ضئيل".

وسأل السيد ترمب بحماس مؤيديه: "بالمناسبة، إلى أي مدى كانت جوائز الأوسكار سيئة هذا العام؟ هل شاهدتم الحفل؟"

وقال مقلداً الشخص الذي يعلن عن الجوائز: "والفائز هو ... فيلم من كوريا الجنوبية. ما هو الدافع وراء هذا بحق الجحيم؟ لدينا ما يكفي من المشاكل مع كوريا الجنوبية في مجال التجارة. وفوق هذا، يقدمون لهم جائزة أفضل فيلم للعام؟ هل كان العمل جيداً؟ لا أعرف."

وكشف الرئيس عن ذوقه الخاص في الأفلام، متسائلاً لماذا لم يتمكن فيلم مثل “ذهب مع الريح” أو “سانسيت بوليفارد” من الفوز. قائلاً: "كما تعرفون، كنت أنتظر أفلاماً مثل “ذهب مع الريح”؟ هل يمكن أن يكون لدينا مرة أخرى أفلام مثل ذهب مع الريح من فضلكم؟ أو سانسيت بوليفارد ... هناك الكثير من الأفلام الرائعة. لكن، الفائز هو ... من كوريا الجنوبية. اعتقدت أنه كان أفضل فيلم أجنبي، أليس كذلك؟ أفضل فيلم أجنبي! لا، كان أفضل فيلم ... هل حدث هذا من قبل؟"

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وردّت شركة نيون الموزعة لفيلم ”باراسايت“  في الولايات المتحدة على انتقادات الرئيس للفيلم المترجم، قائلة على تويتر: "الأمر مفهوم، فهو لا يستطيع القراءة".

يذكر أن فيلم "ذهب مع الريح"، الذي صدر عام 1939 ، بثمانية أوسكارات، بما في ذلك تكريم الممثلة هاتي ماكدانييل، أول أمريكية من أصل أفريقي تفوز بجائزة الأوسكار. على كل حال، فقد تعرض التصوير المتعاطف للفيلم مع الكونفدراليين خلال الحرب الأهلية للانتقاد منذ ذلك الحين.

أما فيلم سانسيت بوليفارد  الصادر عام 1950 ، فيعد خياراً مدهشاً أكثر بالنسبة للرئيس الذي عادة ما يتمتع بفكر محافظ - فالفيلم هو دراما سوداوية يرويها رجل ميت، ويتحدث عن قصة كاتب سينمائي شاب طموح يمضي قدماً في علاقة غرامية مع نجمة سينمائية سابقة من عصر الأفلام الصامتة. ومن حيث الحالة المزاجية، فإنه لا يختلف عن فيلم الإثارة المركّب ”باراسايت“.

وقد انتقد الرئيس براد بيت، الذي تحدث عن محاكمة عزل السيد ترمب خلال خطاب استلام جائزة الأوسكار.

وفي إشارة إلى أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين الذين يرفضون سماع أدلة يحتمل أن تكون حارقة من مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون، قال بيت: "قالوا لي إن لدي 45 ثانية فقط هنا ... أي أكثر بـ 45 ثانية من الوقت الذي منحه مجلس الشيوخ لجون بولتون هذا الأسبوع."

وقال السيد ترمب للتجمع: "ثم يأتيكم براد بيت - لم أكن أبداً من أشد المعجبين به. لقد جاء بخطاب المتفيهق الضئيل. رجل متفيهق ضئيل. إنه رجل متفيهق ضئيل".

© The Independent

المزيد من سياسة