Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الاستخبارات للكونغرس: مساع روسية لإعادة انتخاب ترمب

يقال إن الرئيس يخشى من استخدام منافسيه الديمقراطيين هذا التقييم ضدّه

صرّح ترمب فيما قبل بأنّه يصدّق نفي الرئيس الروسي أكثر مما يصدّق مسؤولي بلاده (أ.ب.)

يُزعم أنّ مسؤولي الاستخبارات أطلعوا الكونغرس على محاولات روسيّة للتدخّل في انتخابات 2020 بهدف المساعدة على إعادة انتخاب دونالد ترمب- وهو ما أغضب الرئيس الذي يخشى استغلال أعدائه الديمقراطيين هذا التقييم ضدّه.

وقُدّمت هذه الإحاطة إلى أعضاء لجنة الاستخبارات النيابية يوم 13 فبراير (شباط) حسب ما أفادت صحيفة نيويورك تايمز، التي استندت إلى أقوال خمسة أشخاص مطّلعين على تفاصيل الإجتماع.

وكان بين الحضور آدم شيف، وهو رئيس اللجنة والرجل الذي قاد تحقيق مساءلة الرئيس. وقيل إنّ وجوده أزعج السيد ترمب بشكل خاص.

وتوصّلت أجهزة الاستخبارات الأميركية إلى أنّ موسكو حاولت التدخّل في انتخابات العام 2016 للمساعدة على إيصال السيد ترمب إلى سدّة الحكم.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

لكنّ  الرئيس قاوم هذه الخلاصة طويلاً، حتّى أنّه صرّح أنّه يصدّق نفي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكثر مما يصدّق مسؤولي بلاده خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده معه في هلسنكي في 2018.

ووردت الأنباء عن الإحاطة في اليوم نفسه الذي سُجن فيه صديق الرئيس ومستشاره القديم روجر ستون لمدّة تزيد قليلاً عن 3 سنوات بسبب محاولته عرقلة تحقيق مولر في الصلة المحتملة بين حملة ترمب الانتخابية وموسكو.

ويزعم أنّ من قدّم الإحاطة هو شيلبي بيرسون، نائب جوزيف ماغواير، مدير الإستخبارات القومية بالإنابة الذي توشك ولايته على الإنتهاء.

وأعلن السيد ترمب يوم الأربعاء أنّه سوف يستبدل سفير الولايات المتحدة الحالي إلى ألمانيا ريتشارد غرينيل بالسيد ماغواير الذي تولّى المنصب منذ شهر أغسطس (آب). ولم تتوضّح العلاقة بين قرار التخلص من السيد ماغواير والإحاطة بروسيا.

وفيما لا يملك السيد غرينيل أيّ خبرة أو خلفية في شؤون الإستخبارات، فهو يجاهر بولائه للسيد ترمب.

يكرّر السيد ترمب بين الفينة والأخرى استنكاره لما يسمّيه "الخدعة الروسية"، وقد وصل به المطاف إلى اعتبار التحقيق "هراء" أثناء ظهوره الاحتفالي في البيت الأبيض في اليوم التالي على قيام حلفائه من الجمهوريين بتبرئته من تهمتيّ العزل داخل مجلس الشيوخ – وهما إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس- اللتان رفعهما السيد شيف وزملاؤه في مجلس النواب.

© The Independent

المزيد من دوليات