Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ماريغا يرد على عنصرية جماهير غيمارايش بمحاولة ترك الملعب خلال فوز بورتو

كان المهاجم المالي مستاء بشكل واضح بعد استهدافه عقب هدفه في مباراة الفوز 2-1

موسى ماريغا مهاجم بورتو البرتغالي    (رويترز)

يبدو أن مهاجم نادي بورتو البرتغالي موسى ماريغا تعرض للصد من قِبل زملائه ولاعبي المنافس أثناء محاولته مغادرة الملعب بعد تعرضه لاعتداءات عنصرية من قبل المشجعين.

وكان اللاعب الدولي المالي منزعجاً بشكل واضح بعد استهدافه من قبل مشجعي غيمارايش بأصوات القرود عقب تسجيله الهدف الثاني لبورتو في مباراة الفوز 2-1 على استاد "دوم أفونسو هنريكيس" في دوري الدرجة الأولى البرتغالي.

وفور شروعه في ترك الملعب رداً على الإساءات، حاول عدد كبير من اللاعبين من كلا الجانبين الحديث مع ماريغا وأمسكوا به، وشوهد سيرخيو كونسيكاو مدرب بورتو على أرض الملعب وهو يحاول التحدث مع ماريغا.

لكن لا شيء تمكن من منع ماريغا من الخروج لكن بعد عدة دقائق حيث أُجبِرَ بورتو على استبداله.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأثناء خروجه من الملعب أشار ماريغا بإشارة للجماهير خلال دخوله النفق نحو غرف تغيير الملابس، مما أثار غضباً شديداً بين صفوف جماهير الملعب المضيف وأثار لاعبي الفريق الخصم وتسبب في انتقادات شديدة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتلقى ماريغا بطاقة صفراء بعد هدفه في الدقيقة الحادية والستين عندما بدا أنه يرد على الإيذاء بالإشارة إلى جلده.

وبعد المباراة، عبر ماريغا عن غضبه بالكتابة عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي مستخدماً ألفاظاً بذيئة، واصفاً المشجعين الذين أهانوه بـ"البلهاء الذين يأتون إلى الملعب لاطلاق الصيحات العنصرية".

وكتب ماريغا "وأشكر أيضاً الحكام لعدم الدفاع عني وعلى إعطائي بطاقة صفراء لأنني أدافع عن لون بشرتي، آمل ألا ألتقيكم مطلقاً في ملعب كرة قدم مرة أخرى! أنتم عار!!".

وانتقد مدربه سلوك الجماهير قبل وأثناء وبعد المباراة.

وقال كونسيكاو عقب المباراة "نحن مستاءون مما حدث، موسى أُهين بشدة حتى من قبل المباراة وخلال فترة الاحماء".

"نحن عائلة، لا يهم جنس الشخص أو لونه أو طوله، نحن بشر ونستحق الاحترام وما حدث كان حقيراً".

وأصدر كلا الناديين بيانات تدين الإساءة العنصرية، دون التعليق على مواقف اللاعبين تجاه ماريغا.

وقال بيان بورتو "نادي بورتو وأنصاره تضامنوا مع موسى ماريغا الذي قاد إلى اتخاذ موقف صارم في أعقاب الشتائم العنصرية المتكررة".

"نادي بورتو يدين بشدة السلوك العنصري بعد ظهر هذا اليوم، وهو ما يعد إحدى اللحظات المخزية في تاريخ كرة القدم البرتغالية أخيراً ويجب معاقبة كل متورط بشكل صحيح".

وقال غيمارايش إنه سيحقق في الحادث.

وجاء في بيان النادي، "غيمارايش لن يفشل في فرض الرقابة على كل مظاهر العنف أو العنصرية أو عدم التسامح".

وأضاف "النادي سوف يتحقق مما حدث خلال المباراة التي أقيمت في استاد أفونسو هنريكس، بحزم وبالتعاون التام مع الكيانات القضائية المختصة".

© The Independent

المزيد من رياضة