Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وفاة أسطورة مانشستر يونايتد هاري غريغ... بطل كارثة ميونيخ الجوية

أنقذ عددا من نجوم يونايتد وآخرين من بين حطام طائرة ميونيخ عام 1958

الراحل هاري غريغ حارس مرمى مانشستر يونايتد السابق   (رويترز)

توفي حارس مرمى فريق مانشستر يونايتد وأيرلندا الشمالية السابق هاري غريغ، أحد الناجين من كارثة ميونيخ الجوية عام 1958، عن عمر يناهز 87 عاماً.

وأعلنت مؤسسة هاري غريغ عن وفاته صباح الاثنين، ما فتح مجالاً للترحم على الرجل الذي يُعرف باسم "بطل ميونيخ" على أفعاله بعد المأساة التي وقعت قبل 62 عاماً.

وتوفي 23 شخصاً في الحادث الذي وقع يوم 6 فبراير (شباط) عام 1958 عندما تحطمت الطائرة التي كانت تقل فريق مانشستر يونايتد وجهازه الفني والمعاون في محاولتها الثالثة للإقلاع في مطار ميونيخ، وعاد غريغ مرتين إلى جسم الطائرة المحترق لجذب عدد من زملائه وبعض الركاب إلى بر الأمان، بما في ذلك السير بوبي تشارلتون وجاكي بلانشفلاور ودينيس فيوليت بالإضافة إلى المدير الفني السير مات بوزبي وامراة يوغوسلافية حامل وابنتها البالغة من العمر 20 شهراً.

وقالت مؤسسة هاري غريغ في بيان نشر على موقع فيسبوك "للأسف الشديد أن نبلغ برحيل أسطورة مانشستر يونايتد وأيرلندا الشمالية هاري غريغ".

"توفي هاري بسلام في المستشفى محاط بأسرته المحبة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"تود عائلة غريغ أن تشكر الطاقم الطبي في مستشفى كوزواي على تفانيهم الرائع مع هاري خلال الأسابيع القليلة الماضية، ولكل من اتصل أو زار أو أرسل أمنياته الطيبة، نشكركم على الحب والاحترام الذي ظهر لهاري وعائلته. ستصدر تفاصيل ترتيبات جنازته في الأيام القليلة المقبلة. نطلب أن تُحترم خصوصية الأسرة في هذا الوقت العصيب. لا يمكن نسيانه".

وأصبح غريغ أغلى حارس في العالم عندما قام يونايتد، ومات بوزبي بدفع 23 ألف جنيه إسترليني في عام 1957، للحصول على الحارس الذي بات الأفضل في كأس العالم بعد سنة.

وأمضى غريغ تسع سنوات مع الشياطين الحمر، وعلى الرغم من أنه لم يفز بأي بطولة مع النادي، فإن الإصابة أبعدته عن نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي عام 1963، ولم يلعب في موسمين توج فيهما الفريق باللقب، لكن مسيرته كانت لا تُنسى.

ولعب غريغ 247 مباراة مع يونايتد، بينها الفوز على شيفيلد 3-0 بعد 13 يوماً فقط من مأساة ميونيخ.

وفي النهاية، غادر ملعب "أولد ترافورد" لخوض فترة قصيرة مع نادي ستوك سيتي ثم تابع مسيرته المهنية كإداري في أندية شروزبري وسوانزي وكروي وكارلسلي، ولعب غريغ 25 مباراة بقميص منتخب أيرلندا الشمالية.

© The Independent

المزيد من رياضة