Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

تعرف إلى أكبر المستفيدين من حظر مانشستر سيتي أوروبيا

سقوط بطل الدوري الإنجليزي في فخ الحظر الأوروبي خلق عدداً ضخماً من المستفيدين بين الأندية والأشخاص

بيب غوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي  (رويترز)

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" في بيان رسمي حظر مشاركة نادي مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، في أي مسابقة أوروبية لمدة موسمين مع تغريمه مبلغ 30 مليون يورو، بعد ثبوت تلاعبه في نتائج تقاريره المالية خلال الفترة من 2012 حتى 2016 بهدف تعظيم إيراداته للتحايل على قواعد "يويفا" للعب المالي النظيف المُنظمة لعمليات تعاقد الأندية مع لاعبين جُدد.

ورد سيتي في بيان له برفضه القاطع لعقوبة "يويفا" وشروعه في الطعن على العقوبة أمام المحكمة الرياضية الدولية، مُشيراً إلى عدم حيادية الجهة الأوروبية الحاكمة لكرة القدم، التي كانت بمثابة الخصم والحكم في هذه القضية.

وأحدث قرار "يويفا" هزة شديدة في الأوساط الرياضية الأوروبية نظراً لتلاحق الأحداث على النادي السماوي الذي بات بين الصفوة الأوروبية خلال السنوات الأخيرة، إلا أن لهذا القرار عدداً من المستفيدين الذين قد يُحققوا نجاحاً من وراء تعثر سيتي.

ليفربول في الطليعة

ويأتي نادي ليفربول في طليعة المستفيدين من أزمة سيتي، حيث يُعد منافسه الأول على الألقاب المحلية خلال السنوات الأخيرة، وبالتالي قد يُسهل سقوط سيتي مهمة ليفربول في الهيمنة على الكرة الإنجليزية لسنوات مقبلة بجهد أقل مما كان سيحتاجه في ظل إعادة سيتي بناء فريقه الذي توج بالدوري الممتاز في الموسمين الأخيرين مع عدد من ألقاب الكأس.

ثاني المستفيدين بشكل مباشر من أزمة سيتي مع الاتحاد القاري هو الفريق الذي سيُنهي موسم الدوري الإنجليزي محتلاً المركز الخامس، حيث سيضمن التأهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وبعد مرور 26 جولة في مسابقة "البريميرلييغ" بات شبه مؤكداً تتويج ليفربول بلقب الدوري الأول له منذ 30 عاماً، فيما سيكون المركز الثاني محجوزاً لسيتي أو ليستر سيتي، بينما يشتد الصراع الآن على المركزين الرابع (يؤهل مباشرة لدوري الأبطال) والخامس - الذي بات هو الآخر مؤهلاً مباشرة للبطولة الأوروبية - بين ستة فرق تفصل بينها ست نقاط، هي تشيلسي وشيفيلد يونايتد وتوتنهام و"وولفرهامبتون" وإيفرتون ومانشستر يونايتد.

ولن تتوقف هدايا مانشستر سيتي للأندية الإنجليزية عند هذا الحد، بل أنه في حالة تتويجه بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي أو كأس رابطة الأندية المحترفة وقد وصل في البطولة الأولى للجولة الخامسة، وللمباراة النهائية في البطولة الثانية، لن يتأهل بالطبع لبطولة الدوري الأوروبي، ليترك موقعه لصاحب المركز الثامن في "البريميرلييغ".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

فسخ عقود اللاعبين 

وتتواصل قائمة المستفيدين من عقوبة مانشستر سيتي لتضم عددا ضخما من الأندية الإنجليزية والأوروبية الراغبة في دعم صفوفها بالتوقيع مع نجوم بطل إنجلترا، حيث كشفت تقارير صحافية بريطانية أن الموقف القانوني للاعبي سيتي قد يمنحهم الحق في فسخ عقودهم مع النادي والرحيل مجاناً إذا تم تأييد عقوبة المنع من المشاركة في المسابقات الأوروبية على النادي.

ذات الأندية الأوروبية الكبرى وغيرها من أندية الوسط التي كانت بمثابة متجر لسيتي لدعم صفوفه في الموسام الماضية، ستُحقق استفادة أخرى من أزمة سيتي، تتلخص في الحفاظ على لاعبيها بعد أشهر من تخطيط سيتي لإعادة بناء فريقه حيث كان من المُحتمل أن يرصد مئات الملايين لشراء لاعبين في الصيف المقبل.

ويُعد سيتي أعلى الأندية الأوروبية والعالمية إنفاقاً على ضم اللاعبين خلال السنوات الأخيرة، حيث دفع أكثر من 944 مليون يورو لبناء فريقه الذي يتصل قيمته التسويقية إلى 1.29 مليار يورو، ليتفوق على باريس سان جيرمان الفرنسي الذي أنفق نحو 824 مليون يورو، بل إن إجمالي تعاقدات سيتي يقل قليلاً مجموع ما دفعه ناديا ليفربول (553 مليون يورو) وتوتنهام (412 مليون يورو) لبناء فريقهما اللذين وصلا لنهائي دوري أبطال أوروبا في النسخة الماضية.

شخص آخر استفاد بقفزه مبكراً من سفينة سيتي، هو الإسباني ميكيل أرتيتا المدير الفني الحالي لأرسنال، الذي كان مساعداً للمدير الفني لسيتي بيب غوارديولا، وأكدت تقارير إعلامية إنجليزية أن أرتيتا الذي اختار بداية مشواره في منصب الرجل الأول في النادي اللندني، قد يكون ملجأ لعدد من نجوم سيتي نظراً للعلاقة الوثيقة التي تربطه بهم إن أرادوا ترك سيتي.

المزيد من رياضة