Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هل يستدرج محمد صلاح "الثمانية الكبار" للمشاركة بأولمبياد طوكيو 2020؟

هداف ليفربول أمام خيار المشاركة مع فريقه في التحضيرات للموسم الجديد... أو حمل قميص الفراعنة في طوكيو

الدولي المصري محمد صلاح نجم ليفربول محتفلا بأحد أهدافه مع منتخب مصر (أ.ف.ب)

حمل يوم 19 نوفمبر (تشرين الثاني) 2019، نبأً ساراً لجماهير الكرة المصرية بتأهل المنتخب الأوليمبي لدورة الألعاب الأوليمبية الصيفية في طيوكيو هذا العام، حين فاز على منتخب جنوب أفريقيا بثلاثية من دون رد في نصف النهائي، حيث واجه الفراعنة منتخب كوت ديفوار الأوليمبي في المباراة النهائية، وفازوا عليه بنتيجة 2-1، ليتوج الأوليمبي المصري باللقب الأفريقي.

ما إن مرّت دقائق قليلة بعد ضمان التأهل لأولمبياد طوكيو، حتى بدأ الحديث عن بند استدعاء ثلاثة لاعبين أكبر من السن الأوليمبي (23 سنة)، لدعم قائمة مصر في المحفل العالمي، وتم وضع اسم محمد صلاح، نجم وهدّاف ليفربول الإنجليزي والمنتخب الوطني المصري، على رأس الأسماء المطلوبة، وهو ما نتج عنه حالة من الشد والجذب واللغط وصلت إلى الساحة العالمية، واجتذبت اهتمام يورغن كلوب، المدير الفني لليفربول، الذي قال إن أمر مشاركة صلاح في الأولمبياد سيُناقش على انفراد مع هدّاف الدوري الإنجليزي خلال آخر موسمين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وخلال الأيام الأخيرة، تجدّد الحديث عن مشاركة صلاح في الأولمبياد بعد تصريحات شوقي غريب، المدير الفني للمنتخب الأوليمبي، الذي أكد أن صلاح سيكون أول اسم في قائمة الفراعنة للبطولة التي تُجرى في الفترة بين 22 يوليو (تموز) و8 أغسطس (آب)، قائلاً في تصريحات تلفزيونية تناقلتها وسائل الإعلام العالمية "من بين اللاعبين الثلاثة الكبار الذين سنستدعيهم، صلاح هو اللاعب الوحيد الذي قررنا ضمه حتى الآن، لأنه ببساطة أحد أفضل ثلاثة لاعبين في العالم".

 

وسيكون صلاح في وضع صعب حين يختار ما الذي سيفعله عقب نهاية الموسم الحالي، إما بمشاركة ليفربول في فترة استعدادات ما قبل الموسم الجديد مع الحصول على فترة راحة قصيرة بعد سنوات من ضغط المباريات والبطولات، أو حمل قميص المنتخب الأوليمبي في طوكيو.

ولن يكون محمد صلاح الوحيد من بين نجوم الصفوة في أوروبا المطلوب للمشاركة في مسابقة كرة القدم الأوليمبية هذا الصيف، حيث ينضم إليه كوكبة من ألمع الأسماء، وأبرزهم ثمانية أبطال عالم، هم الفرنسي الشاب كيليان مبابي هداف باريس سان جيرمان، والألماني توماس مولر وجيروم بواتينغ نجما بايرن ميونيخ، وماتس هوميلز مدافع بوروسيا دورتموند، والرباعي الإسباني: سيرخيو راموس قائد ريال مدريد، وجيرارد بيكيه قلب دفاع برشلونة، وأندرياس إنيستا لاعب وسط فيسيل كوبي الياباني، وديفيد سيلفا لاعب وسط مانشستر سيتي الإنجليزي، وجميعهم إما نجوم حاليون لمنتخبات بلادهم أو نجوم سابقون، وقد تمكنوا من حصد لقب المونديال في نسخ مختلفة.

وخلال الساعات الماضية، أعرب نويل لو جريه، رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، عن رغبته في استدعاء نجم باريس سان جيرمان كيليان مبابي لتمثيل فرنسا في الأولمبياد، وقال في حوار صحفي مع ليكيب "مبابي واجهة مشرفة للكرة الفرنسي وأرغب في وجوده في الأولمبياد".

"سأضع نفسي مكان إدارة ناديه، الذي قد يتضرّر من مشاركته في بطولات عديدة، لكنهم بالطبع لن يرفضوا استدعاءه للأولمبياد".

وأكد لو جريه أن سيلفان ريبول، المدير الفني للمنتخب الأوليمبي الفرنسي، متحمس للغاية لضم مبابى لقائمة "الديوك".

 

ولم يسبق لمبابى، البالغ من العمر 21 عاماً، والذي يُعد أغلى لاعب في العالم حالياً بقيمة تسويقية تصل إلى 200 مليون يورو، المشاركة مع المنتخب الأوليمبي، حيث لعب 11 مباراة مع منتخب تحت 19 سنة، ثم قفز للمنتخب الأول وخاض معه 34 مباراة، وسجل 13 هدفاً، وكان عنصراً أساسياً في فوز فرنسا بلقب كأس العالم 2018 في روسيا.

وفي ألمانيا، يبدو أن توماس مولر مهاجم العملاق البافاري بايرن ميونيخ سيكون أحد لاعبي منتخب ألمانيا الأوليمبي في أوليمبياد طوكيو، حيث صرح يواخيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني الأول، بأنه اجتمع بستيفان كونتز، المدير الفني للمنتخب الأوليمبي، والذي بدا متحمساً جداً لاستدعاء مولر، البالغ من العمر 30 عاماً، والذي سبق له التتويج بلقب المونديال عام 2014 مع "ناسيونال مانشافت"، بل من الممكن أن تطول القائمة لتشمل ثنائيا آخر من أبطال العالم الألمان، هما جيروم بواتينغ وماتس هوميلز.

وقد يأتي هذا الاستدعاء لمولر وبواتينغ وهوميلز بعد أشهر من استبعادهم من قائمة المنتخب الوطني في مارس (آذار) من العام الماضي، للمرة الأولى منذ سنوات طويلة في إطار خطة المدرب لوف لتجديد الدماء.

أما في إسبانيا، فقد أشارت تقارير صحافية إلى أن لويس دي لا فوينتي، المدير الفني للمنتخب الأوليمبي الإسباني، يضع الرباعي إنيستا وبيكيه وراموس وسيلفا ضمن خياراته للبطولة، على أن يكون قراره النهائي بشأنهم قبيل إرسال القائمة النهائية للمنتخبات.

ويبدأ الموسم الجديد للدوري الإنجليزي الممتاز يوم 8 أغسطس (آب) المقبل، مما يعني أن مشاركة صلاح أو أي لاعب من الدوري الإنجليزي في الأولمبياد ووصوله إلى المباراة النهائية الغياب عن الجولة الأولى.

المزيد من رياضة