Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بعد رفض لمدة عام... بيل بار يوافق على الإدلاء بشهادة أمام الكونغرس

بهدف توفير الدعم السياسي للرئيس الأميركي

وزير العدل الأميركي بيل بار (رويترز)

وافق وزير العدل الأميركي بيل بار على الإدلاء بشهادته في الكونغرس وسط مزاعم عن ارتكابه تجاوزات في وزارته بهدف توفير الدعم السياسي للرئيس دونالد ترمب، بحسب ما أفادت اللجنة القضائية في مجلس النواب الأربعاء.

وسيدلي بار بشهادته أمام اللجنة القضائية في 31 مارس (آذار) بعد رفض استمر مدى عام كامل، وقد أرسلت اللجنة رسالة بهذا الخصوص إلى وزارة العدل لتأكيد ما تم التوافق عليه.

وعكست الرسالة التي وقعها رئيس اللجنة جيري نادلر وأعضاء ديموقراطيين وجود مخاوف عميقة تحيط بسلوك بار في قضايا قانونية متعلقة بالرئيس.

وتوجهت الرسالة إلى بار بالقول "منذ أن تولى الرئيس ترمب منصبه، حذرناك وأسلافك مراراً من أن إساءة استخدام نظام العدالة الجنائية لأغراض سياسية يشكل خطراً على ديمقراطيتنا، إضافة إلى أنه غير مقبول من قبل اللجنة القضائية في مجلس النواب".

واستشهدت الرسالة بتصرفات من "الأسبوع الماضي" تضمنت قرار بار نقض طلب مدعين عامين في وزارته لعقوبة قاسية بحق المستشار السياسي الجمهوري روجر ستون، الذي دين بالكذب على الكونغرس والتلاعب بالشهود، وسعي بار لخفض العقوبة في ظل مزاعم عن تعرضه لضغوط من قبل ترمب.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأدى هذا التدخل إلى تنحي أربعة مدعين عامين في الوزارة الثلاثاء عن هذه القضية في اعتراض واضح على التدخلات السياسية.

وأشارت الرسالة أيضاً إلى ما كشفه بار عن فتحه قناة خاصة داخل الوزارة لجمع معلومات حول تحقيقات متعلقة بأوكرانيا، وهي الدولة التي كانت في قلب قضية محاكمة ترمب في مجلس الشيوخ.

وشككت اللجنة أيضاً في إقالة المدعية العامة الفيدرالية في واشنطن جيسي لو مؤخراً، وهي كانت قد أشرفت على مقاضاة ستون بالإضافة إلى رئيس حملة ترمب الانتخابية لعام 2016 بول مانافورت ومستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين.

ولم يتحدث بار علناً حول أي من هذه القضايا التي أغرقت وزارته في حالة من الاضطراب.

ونفى ترمب الأربعاء أن تكون تغريداته الداعمة لبار والتي تهاجم طلب عقوبة مشددة بالسجن لستون من 87 إلى 108 أشهر بمثابة تدخل سياسي.

وقال ترمب إنهم عاملوا روجر ستون مستشاره السياسي منذ زمن طويل "بطريقة سيئة جداً".

وعندما سئل ترمب إن كان سيعفو عن ستون أجاب "لا أريد أن أفصح عن ذلك الآن".

المزيد من دوليات