Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هيو غرانت يرى الكراهية " في كل مكان"... حتى في الإنترنت

أشار إلى فيلمه الرومانسي الكوميدي "الحب فعلياً" في إدانته المتصيدين على الشبكة الإلكترونية

روج فيلم "الحب فعلياً" لرومانسية إنسانية شاملة، وصُدِم بطله هيو غرانت بأن الإنترنت أسهمت في نشر الكراهية عالمياً (اندبندنت)

أشار الممثل المعروف هيو غرانت إلى إن "الكراهية فعلياً موجودة في كل مكان"، في مقارنة واضحة مع فيلمه الذي يحمل عنوان "الحب فعلياً" (2003) ومجريات الأمور راهناً في العالم الفعلي.

أدلى الممثل بهذا التصريح، تعقيباً على لجوء قسم التعليقات في صحيفة "مايل أونلاين" إلى إعادة نشر تغريدة على "تويتر" عن رسائل لمّحت إلى حصول سيدة سوداء على وظيفة عالية في متاجر "جون لويس" لمجرد تحقيق التنوّع.

وكتب غرانت، "كلّما شعرت بالاكتئاب من حالة العالم... أفكر في قسم التعليقات في صحيفة "مايل أونلاين". إذا نقرتم على الرابط [الإلكتروني المشار إليه]، فيخامرني شعور بأنكم ستجدون أن الكراهية فعلياً موجودة في كل مكان".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

يبدو أن غرانت يشير إلى المنولوغ الذي يلقيه في مستهل فيلم "الحب فعلياً" للمخرج ريتشارد كورتيس، إذ تقول الشخصية التي يؤديها، "كلّما شعرت بالاكتئاب من حالة العالم، أفكر في بوابة الوصول في مطار هيثرو. بدأ الرأي العام بترويج أننا نعيش في عالم من الكراهية والجشع، لكنني لا أرى ذلك. يبدو لي أن الحب موجود في كل مكان (...). إذا بحثت عنه، فيخامرني شعور أنك ستجد الحب فعلياً موجود في كل مكان".

وقد تصدّر النجم أخيراً عناوين الصحف إثر تصريح له ورد فيه أن نتيجة الانتخابات [البرلمانية البريطانية] العامة في ديسمبر (كانون الأول) كانت "كارثة"، والمملكة المتحدة "قد انتهت"، في إدانة شديدة للسياسة البريطانية. وأثناء تلك الانتخابات، عمل غرانت كناشط صريح لمصلحة حزبَيْ العمال والديمقراطيين الأحرار.

© The Independent

المزيد من منوعات