الإمارات تستأنف خدمة البريد مع قطر

بعد ثلاث سنوات من تعليقها بسبب قرار المقاطعة على الدوحة

بريد الإمارات (وام)

استأنفت الإمارات خدمة البريد مع قطر بعد حوالى ثلاث سنوات من تعليقها بسبب المقاطعة التي تفرضها مع السعودية والبحرين ومصر على الدوحة. وجاءت هذه الخطوة في أعقاب اجتماع بين ممثلي البلدين ووكالة البريد التابعة للأمم المتحدة.

ووفقاً لتقرير نشرته وكالة "بلومبرغ" الأميركية ليس واضحاً سبب عودة الخدمة، أو إذا كان هذا مؤشراً إلى إصلاح العلاقات بين البلدين.

وبدأت الخدمات غير المباشرة في التاسع من فبراير (شباط) بنقل البريد عبر سلطنة عُمان وفقاً لمذكرة من هيئة البريد الإماراتية الحكومية أرسلت إلى هيئات بريد أخرى.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتفرض الإمارات والسعودية والبحرين ومصر منذ عام 2017 مقاطعة سياسية وتجارية وعلى المواصلات مع قطر بسبب اتهامات برعاية  الإرهاب،  فيما تنفي الدوحة هذا الاتهام.

خطوة إيجابية

وقال متحدث باسم الاتحاد البريدي العالمي التابع للأمم المتحدة إن هذه الخطوة جاءت بعد أن عقد الاتحاد اجتماعاً مع ممثلي هيئات البريد في الإمارات وقطر والدول المقاطعة لها بمقر الاتحاد في سويسرا يوم 29 يناير (كانون الثاني) لبحث كيفية تحسين الروابط.

وأضاف "يرى الاتحاد البريدي العالمي أن الموافقة على مناقشة هذه القضايا خطوة إيجابية للغاية... وكانت المناقشات بمثابة تطور إيجابي وخطوة في الاتجاه الصحيح".

وأكد موظف في بريد الإمارات استئناف الخدمة لكنه قال إن البريد يرسل فقط بين مكاتب البريد في البلدين. ولم يتسن الاتصال ببريد الإمارات أو السلطات القطرية على الفور للحصول على تعليق رسمي.

وكانت مجموعة بريد الإمارات، أوقفت جميع خدماتها البريدية الموجهة إلى دولة قطر حتى إشعار آخر، بحسب بيان نقلته وكالة الأنباء الإماراتية "وام" عام 2017.

وقالت المجموعة في حينه: "تم إخطار جميع المكاتب البريدية في الدولة، بوقف استلام الخدمات البريدية الموجهة إلى قطر".

المزيد من العالم العربي