Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نيمار... صافرات الاستهجان تطارد ملك الأزمات في عيد ميلاده

أبعدته الإصابات المتكررة 359 يوماً وشارك في 52% فقط من مباريات "سان جيرمان"

نيمار دا سيلفا قائد المنتخب البرازيلي ومهاجم باريس سان جيرمان (أ.ف.ب.)

فجّر قائد المنتخب البرازيلي، نيمار دا سيلفا، أزمة جديدة داخل ناديه الفرنسي "باريس سان جيرمان" حين دعا زملاءه في الفريق وعدداً من مسؤولي النادي لحضور حفل عيد ميلاده مساء الأحد الماضي في أحد أندية غرب باريس قبل يومين من مواجهة فريقه مع نظيره "نانت" في الجولة 23 من بطولة الدوري المحلي، ما أثار غضب المدير الفني توماس توخيل، الذي هاجم نيمار بشدة ووصف دعوته للاعبي الفريق للخروج والسهر بأنها "محاولة للتشتيت والخروج من التركيز في المباريات".

وبعد ساعات قليلة من احتفاله بعيد ميلاده وسط زملائه في الفريق ولفيف من نجوم الكرة البرازيليين وغيرهم من النجوم في مجالات متعددة، أعلن النادي نبأ غياب البرازيلي عن مواجهة نانت بسبب تعرضه لإصابة في الضلوع، ولم تُحدد فترة غيابه عن المباريات.

المدرب يهاجم اللاعب

ولجأ المدير الفني الألماني إلى الصحف ووسائل الإعلام للهجوم على لاعبه، مشيراً إلى أن "تصرفات البرازيلي توحي للجماهير بأن الفريق غير مُحترف ولا يضع كامل تركيزه في المنافسة محلياً وأوروبياً".

وجاءت تصريحات المدرب ضد نيمار بعد ساعات من أزمة أخرى مع اللاعب الفرنسي الشاب كيليان مبابي إثر اعتراض اللاعب على استبداله في مباراة "مونبلييه"، إلا أن المدير الرياضي للنادي الباريسي ليوناردو أرواجو حرص على عقد اجتماع بين توخيل ومبابي لتهدئة الأجواء وحسم الخلاف، بينما لم تتم أي إجراءات مشابهة تجاه أزمة نيمار.

أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم

ويُشير تاريخ نيمار مع باريس سان جيرمان إلى عدد كبير من الأزمات والغيابات وقليل من النجاحات، حيث بدأت قصته بمشكلة كبيرة مع ناديه السابق برشلونة الإسباني، حينما دفع "بي إس جي" 222 مليون يورو يوم 3 أغسطس (آب) عام 2017 لكسر الشرط الجزائي في عقد اللاعب، واعتُبرت الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم حتى يومنا هذا.

 

ومنذ ذلك الحين، لعب باريس سان جيرمان 146 مباراة مقسمة إلى موسمين ونصف الموسم، بواقع 98 مباراة في الدوري الفرنسي، و15 في كأس فرنسا، و22 في دوري أبطال أوروبا وتسع في كأس رابطة المحترفين ومباراتين في كأس السوبر الفرنسي، إلا أن نسبة مشاركة نيمار في تلك المباريات كانت 52% فقط، حيث أبعدته الإصابات المتعددة ما مجموعه 359 يوماً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولعب نيمار 76 مباراة مع باريس وغاب عن 70 أخرى، حيث لم يشارك في 47 مواجهة في الدوري (41 بداعي الإصابة و6 للإيقاف)، وغاب عن 11 أخرى في كأس فرنسا، بينها سبع للإصابة وثلاث لعدم اختياره في قائمة الفريق وواحدة قضاها على مقاعد البدلاء.

غياب عن 48% من المباريات

وفي دوري أبطال أوروبا غاب عن سبع مباريات، بينها خمس بسبب الإصابة واثنتان للإيقاف، وفي كأس رابطة المحترفين غاب عن مباراتين للإصابة، وخرج من القائمة في مباراتين، وفي بطولة كأس السوبر الفرنسي شارك في مباراة وغاب عن الأخرى للإصابة، ما يعني أن النادي فقد لاعبه الأغلى في تاريخ كرة القدم في 48% من مبارياته خلال آخر موسمين ونصف.

ولم تقف معاناة إدارة وجماهير النادي مع نيمار عند حد عدم الاستفادة منه داخل المستطيل الأخضر، بل تسبب البرازيلي في أزمات عديدة للنادي محلياً وأوروبياً نظراً لتصرفاته غير المسؤولة تجاه المنافسين أو الحكام، فقد هاجم طاقم تحكيم مباراة فريقه مع مانشستر يونايتد في نهاية عام 2018 وسب حكام تقنية الفيديو في مقطع نشره عبر حسابه على "إنستغرام"، ما دفع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" لإيقافه عدة مباريات، وأفادت الصحف الفرنسية وقتذاك أن تصرفات نيمار لم تلق قبول إدارة ناديه.

هجوم جماهيري... ومطالبات بالبيع

وفي نهاية الموسم الماضي أشارت تقارير إلى وجود مفاوضات بينه وفريقه المُعاون وناديي العاصمة الإسبانية برشلونة وريال مدريد، ما أثار جماهير ناديه ضده، حتى أنها طالبت الإدارة ببيعه، وأطلقت صافرات الاستجهان تجاهه في عدد من المباريات، ما اضطره إلى الحديث علانية في أكثر من مناسبة عن تقبله الجمهور وتحمله هجومه عليه مهما كلفه الأمر.

وعادت التقارير الصحافية الفرنسية خلال الأيام الماضية للحديث عن قُرب رحيل نيمار عن ناديه في الصيف المقبل، وبخاصة في ظل موافقة إدارة الفريق على بيعه خشية انخفاض قيمته التسويقية، وللحفاظ على تماسك النادي وإغلاق أبواب أي تمرد مُحتمل قد يتسبب فيه اللاعب الذي يُتم عامه الـ28 غداً الأربعاء.

المزيد من رياضة