Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الديمقراطيون يطالبون بإدانة ترمب في المرافعات الأخيرة أمام مجلس الشيوخ

يخضع الرئيس الأميركي لمحاكمة بتهمتي عرقلة عمل الكونغرس واستغلال السلطة

رئيس هيئة الادعاء في محاكمة الرئيس الأميركي دونالد ترمب النائب الديمقراطي آدم شيف (أ.ب.)

في جلسة المرافعات الأخيرة في محاكمة الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمام مجلس الشيوخ، طالب المدّعون الديمقراطيون بإدانة الرئيس بالاتّهامين اللذين وجّههما إليه مجلس النواب بعرقلة عمل الكونغرس واستغلال السلطة، فيما طالب محاموه بتبرئته.

وقال رئيس هيئة الادعاء النائب الديمقراطي آدم شيف، "لا يمكن الوثوق بأن هذا الرئيس سيفعل الصواب... لن يتغيّر وأنتم تعلمون ذلك". وأضاف أن "التاريخ لن يرحم دونالد ترمب"، مطالباً أعضاء المجلس بالتحلي بـ"الشجاعة للوقوف في وجهه".

وتابع شيف، أمام الأعضاء المئة في مجلس الشيوخ الذي سيقرّر الأربعاء مصير ترمب، أن مؤسسي الولايات المتحدة "أعطوكم دواءً لكي تستخدموه"، قائلاً "نظموا محاكمة نزيهة وقوموا بإدانته".

في المقابل، طالب محامو الرئيس الأميركي في ختام مرافعتهم أمام مجلس الشيوخ بتبرئته من تهمتي عرقلة عمل الكونغرس واستغلال السلطة. وقال محامي البيت الأبيض بات تشيبولوني إن "الرئيس لم يرتكب أي خطأ".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

واعتبر تشيبولوني أن قرار عزل ترمب في مجلس النواب "منحاز تماماً وسياسي"، مضيفاً "نضع ثقتنا بمجلس الشيوخ". وطالب المحامي أعضاء المجلس بـ"إنهاء حقبة العزل مرةً واحدةً ونهائية" برفض الاتّهامين اللذين وجّههما مجلس النواب إلى الرئيس الأميركي.

وقال إن على مجلس الشيوخ أن "يدع قرار اختيار الرئيس للشعب الأميركي"، مؤكداً أن الأميركيين هم من يجب أن يختاروا الرئيس، وأن ترمب "يتوق للمثول أمام الشعب الأميركي في الانتخابات المقبلة".

وسيصوّت مجلس الشيوخ الأربعاء المقبل، عند الساعة 16.00 بالتوقيت المحلي (21.00 ت. غ.) على الاتّهامين الموجّهين لترمب، الذي يبدو واثقاً من تبرئته.

ويشغل الجمهوريون 53 مقعداً في مجلس الشيوخ مقابل 47 للديمقراطيين، علماً أن إقالة الرئيس تتطلّب غالبية ثلثي أعضاء المجلس، أي 67 سناتوراً.

المزيد من دوليات