Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بإجمالي 9.8 مليار يورو... أعلى 10 مدربين إنفاقا على الصفقات في الألفية

غوارديولا يتصدر القمة في العقد الماضي والأكثر تحقيقاً للألقاب... ورونالدو يظهر في القمة مرتين

بيب غوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي    (رويترز)

وقّع نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي يوم 15 يناير (كانون الثاني) عقداً مع نادي بنفيكا البرتغالي لاستعارة لاعب وسطه الشاب جيدسون فيرنانديز، لمدة 18 شهراً مقابل 4.5 مليون يورو، ليكون اللاعب البالغ من العمر 21 عاماً أولى صفقات المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في منصبه الحالي كمدير فني لنادي سبيرز، ثم تبعه بضم لاعب بي إس في إيندهوفن الهولندي ستيفن بيرغوين يوم 29 يناير مقابل 30 مليون يورو، وبهذين التعاقدين واصل مورينيو البالغ من العمر 57 عاماً تصدره لقائمة أكثر المدربين إنفاقاً على التعاقدات في الألفية.

واستهل مورينيو مسيرته التدريبية في سبتمبر (أيلول) عام 2000 بقيادة فريق بنفيكا، لكن بدايته الحقيقة كانت في يناير 2002 مع فريق بورتو، ومنذ ذلك الحين أشرف على تدريب أندية تشيلسي الإنجليزي (مرتين) وإنتر ميلان الإيطالي وريال مدريد الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي قبل التعاقد مع توتنهام في الصيف الماضي.

وأنفقت الأندية التي دربها مورينيو خلال فترات وجوده على رأس القيادة الفنية ما مجموعه 1.59 مليار يورو، للتعاقد مع 102 لاعب بعقود دائمة أو بنظام الاستعارة.

ويُعد الفرنسي بول بوغبا أغلى صفقة انتقال في تاريخ مورينيو التدريبي حيث دفع نادي مانشستر يونايتد 105 ملايين يورو للتعاقد معه من يوفنتوس الإيطالي في أغسطس (آب) عام 2016.

وترجم مورينيو المُلقب بالاستثنائي هذا التفوق الكاسح على الصعيد المالي بين المدربين المُعاصرين إلى إنجازات مهمة أبرزها فوزه بـ 25 لقباً محلياً وأوروبياً وعالمياً.

 

 

ويأتي في المركز الثاني في قائمة المدربين الأعلى إنفاقاً على التعاقدات في الألفية، الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي الذي اتسهل مسيرته التدريبية في موسم 2008-2009 مع برشلونة الإسباني مُحققاً السداسية التاريخية، ثم تولى تدريب بايرن ميونيخ الألماني، قبل الاستقرار في سيتي عام 2016.

واكتسب غوارديولا المُلقب بالفيلسوف سُمعة خاصة فيما يخص التعاقدات الضخمة حيث دفع الأندية التي دربها لإنفاق 1.3 مليار يورو في قرابة عشر سنوات فقط للتوقيع مع 58 لاعباً، إلا أنه تمكن بتلك الصفقات من الفوز بـ28 بطولة، ليتربع على عرش المدربين الأكبر نجاحاً في العقد الماضي.

وفي الرابع من يوليو (تموز) عام 2019، أصبح لاعب الوسط الدولي الإسباني رودري أغلى اللاعبين الذين ضمهم غوارديولا بقيمة 70 مليون يورو، حين نُقل من أتلتيكو مدريد إلى مانشستر سيتي.

وفي المركز الثالث في القائمة يأتي الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني الحالي لإيفرتون الإنجليزي، الذي تعاقد منذ بداية القرن الحالي مع 72 لاعباً خلال تدريبه لأندية يوفنتوس وميلان ونابولي في إيطاليا وتشيلسي في إنجلترا وباريس سان جيرمان في فرنسا وريال مدريد في إسبانيا وبايرن ميونيخ في ألمانيا، مقابل 1.17 مليار يورو، وحصد خلال تلك الفترة 19 لقباً.

ويحتل الويلزي غاريث بيل صدارة اللاعبين الأغلى في مسيرة أنشيلوتي التدريبية، حيث ضمه من توتنهام الإنجليزي إلى ريال مدريد الإسباني مُقابل 101 مليون يورو في الأول من سبتمبر (أيلول) عام 2013.

ويحتل المركز الرابع في القائمة، المدير الفني التشيلي مانويل بليغريني الذي دَرَّبَ خلال الألفية أندية ليغا دي كويتو الإكوادوري وسان لورينزو وريفير بليت في الأرجنتين، وفياريال وريال مدريد ومالقا في إسبانيا ومانشستر سيتي ووست هام في إنجلترا وهيبي الصيني، وقد تعاقد مع 82 لاعباً مقابل 1.05 مليار يورو، وكان ضم البرتغالي كريستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد إلى ريال مدريد في صيف 2009 مقابل 94 مليون يورو، الصفقة الأضخم في تاريخه.

 

الإيطالي ماسيميليانو أليغري المدير الفني السابق ليوفنتوس الإيطالي يأتي خامساً في القائمة حيث أنفق 1.03 مليار يورو مع أندية يوفنتوس وميلان وكالياري للتعاقد مع 96 لاعباً، وتُعد صفقة انتقال كريستيانو رونالدو من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 117 مليون يورو في صيف 2018 الأعلى في تاريخه.

وفي المركز السادس يأتي الإيطالي روبرتو مانشيني الذي أنفق 802 مليون يورو لضم 79 لاعباً خلال قيادته لأندية فيورنتينا ولاتسيو وإنتر ميلان في إيطاليا ومانشستر سيتي في إنجلترا وغالطه سراي في تركيا وزينيت سانت بطرسبرغ الروسي، وكان انتقال سيرخيو أغويرو من أتلتيكو مدريد إلى مانشستر سيتي نظير 40 مليون يورو في صيف 2011، الصفقة الأضخم في تاريخه.

في المركز السابع، الإسباني رافائيل بينيتيز المدير الفني الحالي لداليان الصيني والسابق لأندية تينريفي وفالنسيا وليفربول وإنتر ميلان وتشيلسي ونابولي وريال مدريد ونيوكاسل، خلال الألفية، الذي أنفق ما يزيد على 759 مليون يورو لضم 92 لاعباً.

وفي المركز الثامن، المدرب المخضرم كلاوديو رانييري الذي أنفق 718 مليون يورو مع تسعة أندية لضم 79 لاعباً أغلاهم خاميس رودريغيز من بورتو البرتغالي إلى موناكو الفرنسي نظير 45 مليون يورو في صيف 2013.

وفي المركز التاسع، الإسباني أوناي إيمري المدير الفني السابق لأرسنال، وبلغت قيمة تعاقداته مع ستة أندية 695 مليون يورو.

وأخيراً يأتي الأرجنتيني دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني، الذي يقود فريق الروخيبلانكوس منذ ديسمبر (كانون الأول) عام 2011، وأنفق 660 مليون يورو لضم 57 لاعباً أغلبهم خلال فترته مع نادي العاصمة الإسبانية، وكان للفرنسي توماس ليمار المُنتقل من موناكو إلى الأتلتي في صيف 2018 نصيب الأسد بقيمة 70 مليون يورو.

المزيد من رياضة