"كورونا" يواصل زحفه... و"سلالة شديدة" من إنفلونزا الطيور تظهر في الصين

أكثر من 300 وفاة... والضحية الأولى خارج الحدود في الفيليبين

لم يكف العالم فيروس "كورونا" المستجد الذي حصد مئات الضحايا وعشرات آلاف الإصابات في الصين وخارجها، وانتشر في ما لا يقل عن 20 دولة، حتى ظهرت سلالة جديدة من فيروس "إتش 5 إن 1" المسبب لإنفلونزا الطيور أُبلِغ عنها في مقاطعة هونان الصينية، بحسب مسؤولين صينيين.

ووفق ما ذكر موقع "بيزنيس إنسايدر"، فإن السلالة الشديدة من هذا الفيروس ظهرت في مزرعة، بإحدى مدن مقاطعة هونان، وأفاد الموقع أيضاً بأن "من بين 7850 دجاجة متواجدة في المزرعة، توفيت 4500 بسبب إنفلونزا الطيور"، وقالت الحكومة الصينية إنها أعدمت 17828 دجاجة نتيجة تفشي الفيروس.

وكان فيروس إنفلونزا الطيور ظهر عام 2003، وتسبب في وفاة حوالى 400 شخص، وذلك بعدما تفشى في آسيا وأفريقيا وأميركا الشمالية وأجزاء من أوروبا.

أول وفاة خارج الصين

وعلى خط توالي أخبار انتشار فيروس "كورونا" المستجد، فقد أعلنت منظّمة الصحّة العالمية أنّ الفيليبين سجّلت الأحد الثاني من فبراير (شباط) أول حالة وفاة خارج الصين بالفيروس. وقال ممثّل المنظمة في الفيليبين رابيندرا أبياسينغيه للصحافيين إن الضحية صيني من مدينة ووهان ووفاته هي "أول حالة وفاة تسجل خارج الصين" بالفيروس التنفسي المميت الذي تفشى في الصين ووصل إلى أكثر من 20 دولة، وأضاف "مع ذلك، يجب أن نأخذ في الاعتبار أن هذه ليست حالة انتقلت إليها العدوى محلياً. هذا المريض جاء من بؤرة هذا الوباء".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جهته، قال وزير الدولة للشؤون الصحية فرانسيسكو دوكي إن المتوفى فارق الحياة في مستشفى في العاصمة مانيلا وقد وصل إلى الفيليبين مع امرأة صينية تأكدت إصابتها بالفيروس.

وهذه المرأة، التي تتعافى حالياً من المرض في مستشفى في العاصمة، هي أول إصابة سجلت في الفيليبين بهذا الفيروس.

وفاة 304 أشخاص

في هذا الوقت، أعلنت السلطات الصينية الأحد أنّ عدد الوفيات المؤكدة في البلاد من جراء فيروس "كورونا" المستجد ارتفع إلى 304 بعدما أودى هذا الفيروس التنفسي المميت خلال الساعات الـ 24 الماضية بحياة 45 شخصاً إضافياً، جميعهم في مقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إنّ الساعات الـ 24 الماضية سجلت أيضاً 2590 إصابة جديدة بالفيروس، بينها 1921 إصابة في مقاطعة هوبي، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للمصابين في عموم البلاد إلى أكثر من 14 ألف شخص.

إجراءات وقائية مشددة

واتخذت الصين إجراءات مشددة لمنع انتشار الفيروس شملت فرض حجر صحي على أكثر من 50 مليون شخص في مدينة ووهان ومحاصرة هوبي، المقاطعة الواقعة في وسط البلاد وعاصمتها ووهان. وفرضت مدينة ونجو في شرق الصين الأحد قيوداً مشددة على تنقلات سكانها البالغ عددهم تسعة ملايين نسمة، وأغلقت عدداً كبيراً من طرقاتها الرئيسة في محاولة لاحتواء الفيروس المستجد، الذي يتفشى بوتيرة سريعة في هذه المدينة الواقعة خارج بؤرة الوباء.

مسموح... لفرد واحد

وبموجب الإجراءات الجديدة، لم يعد مسموحاً سوى لفرد واحد فقط من كل أسرة بأن يخرج من المنزل مرة واحدة كل يومين لشراء الضروريات، في حين تم إغلاق 46 من محطات تحصيل الرسوم على الطرقات السريعة المدفوعة. وتبعد ونجو، التي بلغ عدد المصابين فيها 265 شخصاً أكثر من 800 كيلومتر من ووهان، حيث ظهر الفيروس للمرة الأولى.

وخصص البنك المركزي الصيني  حوالى 173 مليار دولار  لمكافحة كورونا المستجد.

كما عززت دول العالم قيود السفر على الوافدين من الصين، بعدما أعلنت منظمة الصحة العالميّة "حال طوارئ" دولية بسبب الفيروس، وخارج الصين، ارتفع عدد الدول التي وصل الوباء إليها إلى أكثر من 20 دولة.

إجلاء طلاب سعوديين

وفي سياق متصل، ذكر التلفزيون الرسمي السعودي نقلاً عن دبلوماسي سعودي أن المملكة أجلت 10 طلاب سعوديين من مدينة ووهان الصينية بؤرة انتشار فيروس كورونا الجديد، وأفاد التلفزيون بأن السلطات الصينية وافقت على رحلة الطيران الخاصة التي أعادت الطلاب إلى السعودية . كما علقت الخطوط الجوية السعودية رحلاتها من وإلى "جوانزو" الصينية بسبب الفيروس بدءاً من مساء اليوم.

كما أعلنت هيئة الطيران المدني العُمانية تعلق الرحلات بين عمان والصين اعتباراً من اليوم الأحد.  

وزارة الداخلية العراقية منعت بدورها الأحد دخول جميع الزائرين الأجانب القادمين من الصين.  

 ووصلت الأحد إلى المغرب طائرة تقل رعايا مغاربة أجليوا من مدينة ووهان، وفق ما أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية، على أن يتم وضعهم تحت مراقبة طبية لمدة 20 يوماً. 

ويُعتقد أن الفيروس الجديد ظهر للمرة الأولى في ديسمبر (كانون الأول) في سوق بمدينة ووهان تباع فيه حيوانات برية، وانتشر خلال عطلة رأس الصينية التي يسافر فيها ملايين الصينيين داخل البلاد وخارجها.

المزيد من صحة