Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ترمب يوسع حظر السفر ليشمل 6 دول إضافية

الولايات المتحدة ستوقف التأشيرات التي تُمنح عبر اليانصيب لرعايا السودان وتنزانيا

ترمب متحدثاً إلى مناصريه في تجمع انتخابي (مواقع التواصل)

أعلن مسؤول أميركي أن الرئيس دونالد ترمب سيصدر اليوم الجمعة (بتوقيت الولايات المتحدة) صيغةً موسعة من حظر الدخول إلى الولايات المتحدة وهي خطوة يمكن أن تؤثر على آلاف المهاجرين كما يمكن أن تجدد النقاش حول ما إذا كانت تلك السياسة تمثل تمييزاً ضد المسلمين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي تشاد وولف في اتصال هاتفي مع الصحافيين إن الولايات المتحدة ستوقف إصدار التأشيرات التي يمكن أن تفضي إلى الإقامة الدائمة لرعايا إريتريا وقرغيزستان وميانمار ونيجيريا. وأضاف أن تأشيرات الهجرة المستهدفة تختلف عن تأشيرات غير المهاجرين التي تصدر للزائرين والتي لن يشملها الحظر.
وتابع أن الولايات المتحدة ستوقف أيضاً إصدار ما يعرف "بتأشيرات التنوع" لرعايا السودان وتنزانيا وهي تأشيرات تمنح عبر اليانصيب للمتقدمين من دول ذات معدلات هجرة منخفضة إلى الولايات المتحدة. وكان ترمب انتقد هذا البرنامج من قبل.
وأوضح مسؤول أميركي آخر أن "قرار الرئيس الذي سيدخل حيّز التنفيذ في 22 فبراير/شباط نجم عن تقييم كامل ومنهجي تولته وزارة الامن الداخلي". واعتبر أن الدول المعنية بدت "عاجزة" أو "غير مستعدة" لـ "تبني" معايير "أساسية" في مجال تقاسم المعلومات والأمن القومي والأمن العام.
وبخلاف المرسوم المناهض للهجرة الذي أعلنه الرئيس ترمب بعيد توليه مهماته في مستهل عام 2017 الذي شمل أساساً دولاً مسلمة ومنع مواطنيها من دخول الأراضي الاميركية، فإن الاجراء الجديد أقل عمومية. فهو لا يستهدف الا "بعض الفئات من المهاجرين بغرض التركيز على الاشخاص الراغبين بالاستقرار في الولايات المتحدة، وليس مَن يريدون فقط القدوم في زيارة"، وفق مسؤول أميركي، مضيفاً أن "أفراد الأسر سيظل بإمكانهم زيارة أقاربهم".
وذكرت منظمة الدفاع عن الحقوق المدنية الأميركية أنه "بعد ثلاث سنوات من مرسومها المناهض للمسلمين والمفترض أنه مؤقت، تؤكد ادارة ترمب هذا المنع وتوسّعه ليشمل مواطني ست دول أخرى" داعيةً الإدارة إلى التوقف عن ممارسة هذه السياسة.

المزيد من دوليات