Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مذكرات توقيف يابانية بحق غصن وثلاثة شركاء

يشتبه في أن يكون المدير السابق لتحالف "رينو" - "نيسان" هرب بالاختباء في صندوق مخصص لمعدات موسيقية

المدير السابق لتحالف "رينو" - "نيسان" كارلوس غصن (غيتي)

أصدر القضاء الياباني، الخميس، مذكرات توقيف بحق كارلوس غصن وثلاثة شركاء مفترضين في عملية فراره إلى لبنان، في نهاية ديسمبر (كانون الأول) الماضي، في انتهاك لشروط الإفراج عنه بكفالة في اليابان.

وصدرت مذكرة توقيف بحق غصن بتهمة مغادرة البلاد بصورة غير مشروعة ومذكرتان بحق مايكل تايلور (59 سنة)، العضو السابق في القوات الخاصة الأميركية الذي بات يعمل لحساب شركة أمن خاصة، وبيتر تايلور (26 سنة) نجل مايكل بحسب وسائل الإعلام اليابانية.

وصدرت مذكرة توقيف أيضاً بحق جورج زايك، وهو لبناني في الستين من العمر يشتبه في أنه شارك مباشرة في تهريب غصن من اليابان.

ويشتبه في أن يكون غصن غادر اليابان مساء 29 ديسمبر بالاختباء في صندوق مخصص لمعدات موسيقية. وقد يكون بذلك أفلت من عمليات المراقبة في مطار كانساي الدولي قرب مدينة أوساكا اليابانية، لأن فحص الأمتعة بالأشعة السينية لم يكن حتى الآن الزامياً في اليابان للطائرات الخاصة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ورفض غصن حتى الآن تأكيد أو نفي تفاصيل فراره من اليابان.

وأحرجت عملية فراره المذهلة إلى لبنان السلطات اليابانية، التي طالبت بعودة المدير السابق لتحالف "رينو" - "نيسان" لمحاكمته بتهمة عدم الإفصاح عن كامل دخله واستخدام أموال شركة "نيسان"، التي أنقذها من الإفلاس، للقيام بمدفوعات لمعارف شخصية واختلاس أموال الشركة للاستخدام الشخصي. وهو ينفي هذه الاتهامات.

ومطلع يناير (كانون الثاني)، صدرت "نشرة حمراء" عن الإنتربول بحق غصن إلى السلطات اللبنانية. لكن لا اتفاقية بين لبنان واليابان لتسليم مطلوبين.

وبموجب مذكرة الإنتربول، منع القضاء اللبناني في 10 يناير غصن من مغادرة البلاد.

المزيد من دوليات