يونايتد قد يخرج خالي الوفاض من الانتقالات الشتوية

كان سولسكاير متحمساً لإضافة لاعب خط وسط ومهاجم هذا الشهر

النرويجي أولي غونار سولسكاير المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي (رويترز)

يستعد مانشستر يونايتد لإغلاق فترة الانتقالات الشتوية لشهر يناير (كانون الثاني) دون صفقة كبيرة، حيث توقفت مساعيه لضم لاعب سبورتنغ لشبونة برونو فيرنانديز ولاعب آخر مُهاجم.

ويُدرك أولي غونار سولسكاير وإدارة يونايتد الحاجة إلى تعزيز صفوف الفريق، وكانا عازمين على إحضار صفقة واحدة في الأقل، لا سيما لاعب خط وسط، لكن الوضع الحالي يعني أنهما قد يُنهيان انتقالات يناير دون ضم أي أسماء جديدة.

وتتجه صفقة ضم فيرنانديز إلى طريق مسدود، مع وجود فرق كبير بين تقييم الناديين للاعب، وتقول بعض المصادر إن هناك فجوة تصل إلى 20 مليون جنيه إسترليني، ولا توجد حالياً أي إشارة إلى وجود تنازل أي من الجانبين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان من بين أهداف مانشستر يونايتد الرئيسة لهذا المركز هو جيمس ماديسون من نادي ليستر سيتي وجاك غريليش من أستون فيلا، ويعتزم النادي تأجيل النظر إلى التعاقد مع أحدهما إلى الصيف.

ويُنظر إلى ضم الثنائي في شهر يناير على أنه أمر مستحيل، ومن المعلوم أنه تم رفض عرض أول لضم غريليش.

وقد أدى هذا إلى إعادة التفكير في مساعي يونايتد لشهر يناير، وعلى الرغم من أنهم ما زالوا يرغبون في التوقيع مع فيرنانديز بالسعر المناسب، إلا أنهم لا يريدون أن يؤثر أي شراء الآن على الأعمال الصيفية.

وكان السعي وراء المهاجم أكثر تعقيداً، حيث يريد سولسكاير إحضار لاعب بعد إصابة ماركوس راشفورد.

وعلمت "اندبندنت" أنه كان هناك اتصال مبدئي مع إدينسون كافاني وفريقه المعاون، لكنه يفضل الانتقال إلى أتلتيكو مدريد.

ويُعد الخيار الآخر هو كشيشتوف بيونتيك مهاجم ميلان الإيطالي، لكن يونايتد لن يكون مهتماً بعملية شراء كاملة، حيث يحاول نادي دوري الدرجة الأولى الإيطالي جمع الأموال من خلال بيع الدولي البولندي إلى تشيلسي.

© The Independent

المزيد من رياضة