"رسائل حب من دمشق"... موسيقى تتحول إلى فيلم سينمائي

15 مقطوعة و50 عازفا من "أوركسترا الشرق" بإشراف أياد ريماوي

من الفيلم الموسيقي "رسائل حب من دمشق" (اندبندنت عربية)

مع إطلالة العام 2020 شهد الوسط الفني حدثاً نوعياً في عالم الموسيقى الدرامية عندما طرحت شركة Idea media  في دبي، الفيلم الوثائقي القصير "رسائل حب من دمشق"، الذي يوثق حدثاً فنياً شهدته دبي في السنوات الخمس الأخيرة عندما أحيا الموسيقار أياد ريماوي حفلة ضخمة في قاعة ارينا  في دبي، حيث ظل الجمهور يردد معه أجمل الأغنيات التي علقت في الذاكرة من عالم الدراما الغني.

يوثق الفيلم لـ 15 مقطوعة من الأعمال الموسيقية التي تميز بها الريماوي، وتنوعت ما بين أغاني وموسيقى تصويرية وشارات عدد من المسلسلات السورية التي نالت إعجاب الجمهور العربي مثل "الغفران" و"الندم" و"قلم حمرة".

يستعرض الفيلم رحلة أكثر من خمسين موسيقياً شاركوا الريماوي في الحفلة إضافة إلى أوركسترا "الشرق" التي تضم مجموعة من العازفين العالميين من 26 دولة بإشراف الموسيقي محمد حمامي، بالإضافة إلى المغنيتين ليندا بيطار وكارمن توكمه جي اللتين شاركتاه غناء العديد من أعماله الموسيقية. 

وقال مخرج العمل أسامة موسى عن الفيلم: "صور العمل ما بين دمشق ودبي، موثقاً مراحل التحضير للحفلة المذكورة، ضمن أجواء حميمة لا تخلو من عنصر الدراما في ترابط الأحداث وتسلسلها، مستخدمين طريقة 3D  في تصميم إضاءة الحفلة، بحيث بدأت عمليات التحضير قبل عام كامل من موعد إقامته، وتنفيذه من قبل فريق عمل محترف ذي خبرة سورية، سعياً منا لنقل الصورة الحقيقية عن أبناء سورية المبدعين، وتسليط الضوء على موهبتهم وخبرتهم، لكونها ترتقي إلى مصاف العالمية بجدارة، عبر إرسال رسائل حب من دمشق للعالم من خلال نتاج الريماوي الموسيقي في 20 دقيقة لا أكثر".

وفي تصريح خاص قال المؤلف الموسيقي السوري إياد الريماوي: "هذا الفيلم يأتي بمثابة توثيق للحفلة الأولى ضمن مشروع رسائل حب من دمشق خارج سوريا. فهي كانت الخطوة الأولى لنقل موسيقانا إلى العالم العربي ومن ثم إلى العالم، وحالياً هنالك خطوات متسارعة في هذا الاتجاه يتم العمل عليها الان وسيجري الإعلان عنها قريبا".

المزيد من فنون