Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قطار ليلي جديد من بريطانيا إلى فيينا

السكك الحديد الحكومية النمسَوية تطلق خدمة جديدة إلى بروكسل مع وصلها بشبكة "يوروستار"

قطارات يوروستار تربط بين النمسا ولندن (يوروستار.كوم)

بات في إمكان ركّاب السكك الحديد في المملكة المتّحدة الآن، السفر إلى فيينا مع تغيير قطارٍ واحد فقط، وذلك بعد إطلاق خدمة ليلية جديدة. فقد بدأت "شركة السكك الحديد الحكومية النمسَوية" ÖBB يوم الإثنين، تسيير قطارات ليلية إلى بروكسل، مع خطوط وصل بقطارات "يوروستار" في اتّجاه كلٍّ من لندن وكنت.

هذا التطوّر يعني أنه بات يمكن للمسافرين مغادرة المحطّة المركزية في فيينا بعد العشاء في 8.38 مساءً والوصول مباشرة إلى محطة وسط بروكسل Brussels Midi في الساعة 10.55 صباح اليوم التالي بعد أن ينام الليلة في القطار، ليكون في الوقت المناسب لاجتماع عمل صباحي.

ويمكن للذين يريدون مواصلة رحلتهم إلى لندن ركوب قطار "يوروستار" في الساعة 12.52 بعد الظهر الذي يعبر القناة الإنجليزية، بحيث يصلون مباشرةً بعد الساعة الثانية بعد الظهر إلى العاصمة البريطانية وهو الوقت المناسب لتناول غداء متأخّر.

وفي الاتّجاه الآخر، يصل القطار الليلي إلى فيينا في الساعة 8.27 صباحاً وهو الوقت المناسب لتناول الفطور. ويمكن لركّابه الاستفادة أيضاً من خدمات السفر المباشر إلى ميونيخ عاصمة بافاريا، ومدينتي لينز وإنسبروك النمسَاويّتين.

وتبدأ أسعار الرحلة للجزء الممتد ما بين بروكسل وفيينا بـ 29.90 يورو (33.2 دولاراً أميركيّا) للشخص الواحد، أو 49.90 يورو (55.40 دولارا) للسرير العادي بطوابق في حجرة مشتركة، أو 89.90 يورو (100 دولار) للسرير المريح المنفرد. أما أسعار "يوروستار" فتبدأ من 29 جنيهاً استرلينياً (38 دولارا) في جميع الاتّجاهات إذا ما تمّ حجز البطاقة مسبقا.

ورحّبت حشود من المتفرّجين المهتمّين ووسائل الإعلام بانطلاق أول قطار صباح يوم الإثنين في بروكسل، بحيث وصل ركّاب أول خدمة بمَن فيهم أعضاء في البرلمان الأوروبي إلى مقرّ البرلمان، إضافةً إلى مارتن سيلماير المسؤول البارز في الاتّحاد الأوروبي. وقام مسؤولو "شركة السكك الحديد الحكومية النمسَاوية" بتسليم الركّاب أعلاماً نمسَاوية صغيرة.

وسيتم تشغيل الخدمة في البداية مرّتين في الأسبوع فقط في كلّ اتّجاه، لكن "شركة السكك الحديد الحكومية النمسَوية" أشارت إلى أنه من المحتمل أن تصبح الرحلات يوميةً بمجرّد تأمين مزيد من العربات.

وأشار أندرياس ماتا الرئيس التنفيذي لـ "شركة السكك الحديد الحكومية النمسَوية" إلى أنه "بالاعتماد على  القطار الليلي Nightjet، نعيد هذا النوع من الخدمات إلى أوروبا. ونعتقد أن الخط المباشر إلى بروكسل يساهم بقوّة في حماية المناخ".

وفي المقابل، توفّر "شركة السكك الحديد الحكومية البلجيكية" SNCB قاطراتٍ كهربائية للخدمة في القسم البلجيكي من الرحلات، وذلك بسبب الاختلاف في التوافق على البنية التحتية النمسَاوية والبلجيكية.

وقالت صوفي دوتوردوار الرئيسة التنفيذية لـ "شركة السكك الحديد الحكومية البلجيكية" إن "جعل النقل بالسكك الحديد العمود الفقري للسفر في المسافات القصيرة والمتوسّطة في أوروبا، هو مشروع شامل يجمع لاعبين في قطاعات مختلفة كالنقل والصناعة ومديري البنية التحتية والمشرّعين والحكومات وكذلك الاتّحاد الأوروبي. وتُعدّ بروكسل في هذا الإطار نقطة تقاطع رئيسية ولا سيما مع وصول قطار Nightjet.

وتشكّل الخدمة الجديدة امتداداً للقطار الليلي الذي يسيّر رحلاتٍ ما بين فيينا وكولن في ألمانيا. وكان هذا الخط يتيح لمسافري المملكة المتّحدة الوصول إلى فيينا، لكن كان يتعّين عليهم ركوب قطار من بروكسل إلى ألمانيا من أجل التمكّن من استخدامه، الأمر الذي كان يزيد من متاعبهم ومن كلفة السفر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت القطارات الليلية تتناقص في أوروبا، وسط منافسة من شركات الطيران منخفضة الكلفة. فهذه الخدمات كانت قائمةً على سبيل المثال بين النمسا وبلجيكا في التسعينيّات. لكن الاهتمام المتزايد بطرق السفر الأقل تلويثاً للبيئة والتي تسبّب انبعاثات أقلّ من الكربون، أدّى إلى إعادة التركيز على هذا النوع من وسائل النقل والاستثمار مجدّداً في الخدمات التي تقدّمها.

وتجد الإشارة إلى أنه في الأسبوع الماضي، أعلنت إدارة النقل الحكومية السويدية Trafikverket التي تشرف على البنية التحتية للسكك الحديد في البلاد، عن تفاصيل خططها لتسيير قطار ليلي من شأنه أن يسمح للركّاب بالسفر من السويد ليصل في موعد الغداء إلى لندن، مع توقّع انطلاق هذه الخدمة في السنة 2022 أو 2023.

© The Independent

المزيد من اقتصاد