Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

باولو ديبالا: كنت على وشك مغادرة يوفنتوس ومستقبلي لا يزال غامضا

كان الأرجنتيني مرتبطاً بقوة بالانتقال إلى "أولد ترافورد" أو توتنهام في الصيف الماضي

باولو ديبالا مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالي   (رويترز)

اعترف باولو ديبالا بأنه كان على وشك مغادرة يوفنتوس في الصيف الماضي عندما قدّم مانشستر يونايتد وتوتنهام عروضا للمهاجم الأرجنتيني.

وعاد ديبالا للتألق مع فريقه بتسجيله 11 هدفاً وصناعة 10 أهداف في جميع المسابقات هذا الموسم، تحت قيادة المدير الفني الجديد لنادي السيدة العجوز ماوريسيو ساري.

ولقد استجاب اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً بشكل رائع لنضالاته الأخيرة، مما أدى إلى عدم اليقين المحيط بمستقبله حتى وصل المدير الفني السابق لتشيلسي.

وقال ديبالا لصحيفة الغارديان "كنت على وشك الرحيل، كان ذلك التفكير في النادي".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"عرفت حتى اللحظة الأخيرة، أننا كنا ننتظر".

ولكن مع تبقي عامين في عقده الحالي مع النادي، وعلى الرغم من ظهوره كجزء رئيس من فريق ساري، يعترف ديبالا بأنه غير متأكد أين يكون مستقبله على المدى الطويل؟.

وأضاف "لم يتبق أمامي سوى عامين، هذا ليس وقتا قصيرا ولكنه ليس طويلاً أيضاً، سنرى ما هي خطط يوفنتوس، إذا كانوا يعتقدون أنني قد أغادر في فترة الانتقالات المقبلة أو إذا كانوا يريدون مني البقاء".

"هذا قرار يتعين على النادي اتخاذه، فمن الصعب أن تعرف لأن الأمور تتغير في ثانية، لكنني هنا في نادٍ عاملني جيداً وأنا سعيد وأشعر بالراحة".

"لقد ساعد وصول ماوريسيو ساري، لقد أراد مني أن أبقى، الأمر الذي أعطاني القوة عندما لم نكن نعرف ماذا سيحدث، كنت أعلم أنه يمكن أن يعلمني، وساعدني في تقديم أفضل ما في نفسي".

© The Independent

المزيد من رياضة