ارتفاع عدد الوفيات جراء فيروس كورونا في الصين إلى 41 شخصا

بناء مستشفى يضم ألف سرير على عجل في ووهان المعزولة لمعالجة الإصابات بحلول يوم الاثنين

عاملان في صيدلية صينية في ووهان، يلبسان الحماية اللازمة أثناء خدمة الزبائن (أ. ف. ب.)

أعلنت الصين إن 41 شخصاً توفوا حتى الآن بسبب فيروس كورونا الجديد الذي أصاب أكثر من 1300 شخص على مستوى العالم، فيما سارعت السلطات الصحية في شتى أنحاء العالم لمنع حدوث وباء عالمي.
وقالت لجنة الصحة الوطنية في بيان اليوم السبت إن مجمل عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في الصين يبلغ الآن 1287.
وارتفع عدد حالات الوفاة السبت إلى 41 بعدما كان عند 26 حالة يوم الجمعة. وحدثت كل حالات الوفاة الجديدة في ووهان مركز تفشي الفيروس، التي عُزلت صحياً بشكل فعلي مع مسارعة الصين إلى احتواء انتشار الفيروس.
ورُصدت الغالبية العظمى من حالات الإصابة وكل حالات الوفاة المؤكدة حتى الآن، في الصين ولكن اكتُشِف الفيروس في تايلاند وفيتنام وسنغافورة واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان ونيبال وفرنسا والولايات المتحدة وأستراليا.


إغلاق ووهان


ويعتقد مسؤولو الصحة إن الفيروس بدأ أصلاً في سوق في ووهان يتم فيها الاتجار بالحيوانات البرية بشكل غير قانوني. وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا الجديد يمثل "حالة طوارئ في الصين" لكنها أحجمت عن إعلانه مثار قلق دولي.
لكن الفيروس واصل الانتشار عالمياً. وأعلنت السلطات الفرنسية عن أول حالات إصابة مؤكدة بالفيروس في أوروبا مساء الجمعة. وأغلقت السلطات الصينية بشكل فعلي مدينة ووهان عاصمة إقليم هوبي التي يقطنها 11 مليون نسمة. وأُلغيت تقريباً كل الرحلات في مطار ووهان وأغلقت نقاط تفتيش، الطرق الرئيسية المؤدية إلى خارج المدينة. وفرضت السلطات إغلاقاً مماثلاً على أكثر من 10 مدن أخرى قرب ووهان في إطار جهود الاحتواء المستمرة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


نفاد الإمدادات

ومع عزل ووهان بدأت الإمدادات تنفد من الصيدليات واكتظت المستشفيات بالسكان القلقين. وذكرت وسائل الإعلام الرسمية إن المدينة تبني على عجل مستشفى مؤلفاً من ألف سرير ليكون جاهزاً بحلول يوم الاثنين المقبل.
وقالت السلطات الصحية في هوبي اليوم السبت إنه يجري علاج 658 شخصاً أصيبوا بالفيروس منهم 57 في حالة خطيرة.
 وذكرت صحيفة "ليبريشن" على الإنترنت إن مدينة شنغهاي الصينية أغلقت كل دور السينما خلال عطلات السنة القمرية الجديدة التي تستمر حتى 30 يناير (كانون الثاني) الحالي.
وأدى تفشي فيروس كورونا الجديد في الصين إلى تأجيل عرض سبعة أفلام صينية كان من المقرر عرضها لأول مرة خلال عطلات السنة القمرية في البلاد التي تُعد عادةً أفضل أسبوع خلال العام في إيرادات السينما بالصين.
 

خطورة وغموض


وأثار فيروس كورونا الجديد حالة من القلق لأنه ما زال هناك كثير من الغموض يكتنفه مثل مدى خطورته ومدى سهولة انتقاله بين البشر. ويمكن أن يسبب الفيروس الالتهاب الرئوي الذي يكون مميتاً في بعض الحالات.
وتشمل أعراضه ارتفاع درجة الحرارة وصعوبة التنفس والسعال. وقالت "منظمة الصحة العالمية" إن معظم الوفيات من كبار السن وإن كثيرين كانوا يعانون من أمراض أخرى.
وعززت المطارات في شتى أنحاء العالم فحص المسافرين القادمين من الصين على الرغم من تشكيك بعض مسؤولي وخبراء الصحة في جدوى مثل هذه الفحوص وعمليات العزل. ويخشى مسؤولو الصحة من تسارع وتيرة العدوى مع سفر مئات الملايين من الصينيين في الداخل والخارج خلال عطلات السنة القمرية الجديدة التي تستمر أسبوعاً وبدأت اليوم السبت.

المزيد من دوليات