عشرات القتلى والمفقودين بزلزال تركيا

قوته 6.8 وشعرت به دول مجاورة

ارتفع عدد قتلى زلزال قوي هز شرق تركيا إلى 29 قتيلاً على الاقل في وقت يواصل عمال الإنقاذ البحث عن 22 شخصاً آخرين ما زالوا محاصرين تحت أنقاض مبان منهارة، ووقع الزلزال الذي كان بقوة 6.8 درجات في ساعة متأخرة من مساء الجمعة في إقليم ألازيغ الذي يبعد حوالى 550 كيلومتراً شرقي العاصمة أنقرة وأعقبته أكثر من 390 هزة ارتدادية بينها 12 هزة تجاوزت قوتها أربع درجات.
وقالت إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد) إن 18 شخصاً لقوا حتفهم في ألازيغ وقُتل أربعة آخرون في إقليم ملاطية المجاور. وأضافت أن 1031 شخصاً أصيبوا ونقلوا إلى مستشفيات بالمنطقة وأن جهود الإنقاذ مستمرة في ثلاثة مواقع مختلفة في ألازيغ.
وأظهرت لقطات عُرضت في ساعة مبكرة من صباح السبت عمالاً ينقذون ثلاثة أشخاص من تحت الأنقاض في ألازيغ بعد 12 ساعة من الزلزال. ونجحت جهود إنقاذ امرأة بعد 13 ساعة واستطاعت السلطات إنقاذ امرأة أخرى في ألازيغ بعد 15 ساعة.

22 شخصاً محاصرين

وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو من ألازيغ إن عمال الإنقاذ انتشلوا 39 شخصاً من تحت الأنقاض لكن لا يزال هناك 22 شخصاً محاصرين، ولفت وزير الصحة فخر الدين قوجه إلى أن 128 مصاباً ما زالوا يتلقون العلاج وبينهم 34 يرقدون في الرعاية المركزة لكنهم ليسوا في حالة خطيرة. وعمل أفراد فرق الإنقاذ طوال الليل بأيديهم وبحفارات لرفع الطوب والجص من بين الأنقاض في المدينة التي هبطت فيها درجات الحرارة خلال الليل إلى ثماني درجات مئوية تحت الصفر.

وفي سياق متصل، أوردت وسائل إعلام رسمية في كل من سوريا وإيران أن السكان شعروا بالزلزال في البلدين، كما شعر اللبنانيون أيضا بالزلزال.

المزيد من الشرق الأوسط