Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أحمد عز: أخوض حربا إلكترونية... ولا أقدم أعمالا استهلاكية

قال إن البعض حذّره من فيلم "الممر"... و"هجمة مرتدة" مستوحى من ملفات الاستخبارات

الفنان المصري أحمد عز (الحساب الرسمي على إنستغرام)

يخوض النجم المصري، أحمد عز، تجارب فنية عديدة في الفترة الحالية، فبعد النجاح الذي حققه عبر بطولته لـ"الممر" أول فيلم حربي، حقق إيرادات ضخمة لامست 80 مليون جنيه (نحو 5 ملايين دولار أميركي)، ثم تقديمه فيلماً في نفس الموسم مختلفاً تماماً هو "ولاد رزق 2" الذي حقق 100 مليون جنيه (نحو 6 ملايين دولار). كما نجح في تقديم أضخم عرض مسرحي في إطار "موسم الرياض" بالسعودية، وهو مسرحية "علاء الدين". ويعود مجدداً إلى التحدي من خلال الجزء الثاني من "الممر" وفيلم "العارف"، بالإضافة إلى مسلسل "هجمة مرتدة" المأخوذ عن ملفات الاستخبارات المصرية.

وفي حواره مع "اندبندنت عربية" تحدث عن مغامرة "علاء الدين" وتفاصيل أحدث أعماله الفنية.

تقنيات فنية حديثة حققت الإبهار

يكشف الفنان المصري سبب حماسه لمسرحية "علاء الدين" بقوله "كنت أتمنى تقديم عمل مسرحي مختلف ومميز، لكن كان عليّ أن أختار موضوعاً مبهراً ووجود مقاييس جديدة ومختلفة للعرض المسرحي، ولذلك عندما عرض عليّ المخرج مجدي الهواري مسرحية "علاء الدين" تحمست لها وطلبت منه أن ينتظر حتى أرى العرض الذي يتناول نفس الموضوع ويُقدم في لندن، وبالفعل شاهدته وطلبت توفير التقنيات الحديثة التي تضمن ظهور العرض بشكل لا يقل من حيث الإبهار والمضمون عما شاهدته في بريطانيا.

يتابع "وافق الهواري على طلبي، ووفر تقنيات فنية لم تستخدم من قبل في المسرح العربي، وأجرينا نحو 30 (بروفة) والحمد لله قُدِم العمل بالشكل المناسب وظهر بمقاييس عالمية وأسعد الجمهور في السعودية".

حفاوة الاستقبال في السعودية

وقال "الجمهور استقبلني بحفاوة كبيرة في السعودية، وشعرت أنني بين أهلي، فهم شعب متذوق للفن، وأسعدني أن العرض نال إعجابهم". وتابع "أتمنى أن يستمر عرض هذه المسرحية لعدة سنوات، لأنني بعد أن تأقلمت مع المسرح أحببت التجربة".

"العارف"... حروب إلكترونية

وخلال أيام ينتهي من تصوير فيلمه الجديد "العارف" الذي يشاركه فيه البطولة النجم محمود حميدة وكارمن بصيبص والفنان الكوميدي أحمد فهمي، الذي يخوض تجربة الأعمال الدرامية بعيداً عن الكوميديا للمرة الأولى. وعن الفيلم يقول عز "استغرق التحضير له فترة طويلة، وصُوِّر الفيلم في عدة دول، ويدور حول الحروب الإلكترونية من خلال (هاكر) تقع في يديه معلومات خطيرة".

وأشار إلى أن "الإخراج والتصوير سيشكلان مفاجأة كبرى للجمهور، كما أن الدور جديد بالنسبة إليّ وسعدت بالنتيجة النهائية، وبخاصة أن المخرج هو أحمد علاء، الذي أعتبره من المخرجين المتميزين".

حذروني من "الممر"!

وعن فيلم "الممر" يقول "يعد من أهم التجارب الفنية في حياتي، ولم أكن أتخيل كل هذا النجاح الذي حققه ولا هذه الإيرادات، لكنني كنت أراهن على أن الجمهور سيُقدِّر الجهد الذي بذلناه، وسينال الفيلم النجاح الذي يستحقه، خصوصاً أن هناك من حذرني من تقديم فيلم من هذا النوع في وقت قد لا تكون الأفلام الحربية موجودة على الساحة السينمائية المصرية، إلا أنني راهنت على أهمية الفيلم والحقبة الزمنية التي يتناولها، وهي (حرب الاستنزاف)، كما أن شريف عرفة يعتبر من المدارس المميزة في الإخراج عربياً، وتمنيت التعاون معه وسعدت بكل ما تعلمته منه".

تصويرٌ في صحراء حارة

ويتذكر "صورنا الجزء الأول في الصحراء، حيث شدد المخرج على أنه يريد أن يرانا كضباط ومقاتلين حقيقيين على أرض الواقع وليس كممثلين يحترفون أداء الأدوار، ومن ثم أهلنا أنفسنا لذلك، ونسينا أننا ممثلون وارتدينا ملابس الضباط والجنود، وعشنا الأمر كأنه حقيقة، وتدربنا لأشهر طويلة في أجواء حارة بقلب الصحراء حتى خرج العمل بهذا الشكل".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويضيف "أثبت "الممر" أن الجمهور يدعم العمل الجيد، وغير صحيح أنه يبحث عن فيلم خفيف، بل يقدِّر أي عمل يحترم ذكاءه وبُذِل فيه جهد حقيقي، والدليل أن الجمهور العربي يتابع بكثافة كافة أنواع الأفلام العالمية، سواء الحربية أو الخيال العلمي أو الدرامية أو أفلام الحركة، وإذا قدمنا له عملاً جيداً ومتكاملاً لن يخذلنا".

 

ويتابع "النجاح الذي حققه الجزء الأول من "الممر" حفزنا لإنتاج جزء ثانٍ يُكتب حالياً وننتظر أن ينتهي منه شريف عرفة لنبدأ التصوير".

"ولاد رزق"

وعن تقديم جزء ثانٍ من فيلم "ولاد رزق" في نفس موسم عرض "الممر" وتخطيه حاجز الـ100 مليون جنيه إيرادات، يقول عز "هذا الفيلم له جمهور كبير وطالب بجزء ثانٍ، ولم يكن مفاجئاً أن ينجح الفيلم ويحقق إيرادات، ولكن الأهم بالنسبة إلينا كان تقديم عمل مشوِّق لا يقل عن الجزء الأول، وهذا ما تحقق في الجزء الثاني، وتحقيق العمل كل هذا النجاح المادي كان تحدياً كبيراً في ضوء المقارنة بين الجزء الأول والثاني".

"هجمة مرتدة"

ويرفض عز أن يقدم عملاً درامياً كل عام، لكنه تحمس لمسلسل "هجمة مرتدة"، الذي يتناول قصة من ملفات الاستخبارات المصرية، وقال إنه بالفعل لا يفكر في الوجود على الشاشة الفضية سنوياً. وهذه الفكرة يحسمها وجود موضوع قوي. موضحاً "لن أشارك إلا في أعمال درامية تضيف إليّ، مثل المسلسلات التي لا تزال راسخة في الذاكرة، مثل "ليالي الحلمية" و"رأفت الهجان" و"زيزينيا".

 

وأشار إلى أنه حاول في أعماله السابقة تقديم أعمال مهمة ومؤثرة، وقال "بالنسبة إلى مسلسل "هجمة مرتدة" فقد تحمست إليه كثيراً ووافقت على أن أشارك من خلاله في السباق الرمضاني، حيث يتناول ملفاً حديثاً من ملفات الاستخبارات العامة المصرية، ولا علاقة له بروايات "رجل المستحيل" التي قيل إنه مستوحى منها". لافتاً إلى أنه يحب شخصية "رجل المستحيل" لكن العمل الرمضاني مختلف تماماً".

قيمة وطنية

ويضيف "أنا من عشاق مسلسلي "دموع في عيون وقحة" و"رأفت الهجان"، وأعتبرهما من أهم الأعمال التي أثرت في الشعب العربي عموماً، وكم حلمت بتقديم عمل من هذه النوعية، ووجدتُ في مسلسل رمضان ما حفزني للموافقة، لأنه يقدم قيمة وطنية، إذ لا أسعى إلى تقديم أعمال عادية استهلاكية، بل أسعى لتقديم تاريخ فني في السينما والتلفزيون، لذلك أحرص على تقديم القيمة من خلال الفن، وأن يتذكرني الناس عندما أغيب عن العالم بتاريخ فني يعيش طويلاً".

وأشار عز إلى أن المسلسل يكتبه باهر دويدار، وهو كاتب مميز، وسيُخرج العمل أحمد علاء في أول تجربة درامية له، وقال "أنا متحمس له تماماً واقترحت اسمه وأثق في أنه سيُخرج المسلسل بصورة جديدة".

المزيد من فنون