توسيع كأس السوبر الإسباني إلى أربعة فرق وإقامته في الخارج بداية من 2019

أعلن الاتحاد الإسباني لكرة القدم عن التغييرات على الرغم من أنها ما تزال بحاجة إلى موافقة الجمعية العامة

برشلونة يحتفل بلقب كأس السوبر الإسباني لعام 2018 - طنجة، المغرب، 12 أغسطس/ آب 2018. ( أ.ف.ب)

من المقرر أن يُوسّع كأس السوبر الإسباني إلى بطولة تضم أربعة فرق، ومن المقرر أن تقام "خارج إسبانيا"، وفقا لمقترح قدمه لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

في خطوة رأى الكثيرون أنها تُلاحق خافيير تيباس، رئيس رابطة أندية الليغا الإسبانية، الذي كان مُحبطاً إلى حد ما بسبب رفض الاتحاد الإسباني لجهوده لنقل إحدى مباريات الدوري المحلي إلى مدينة ميامي الأميركية هذا العام، وأعلن روبياليس أن التغييرات ستدخل حيز التنفيذ هذا العام، حيث يتطلّع الاتحاد الإسباني لزيادة الإيرادات.

ويُدير الاتحاد الإسباني لكرة القدم بطولتي كأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الإسباني فقط، ولذلك يستهدف الاتحاد الإبقاء بأي شكل ممكن على العملاقين والعلامتين التجاريتين الكبيرتين ريال مدريد وبرشلونة.

ومع أخذ ذلك في الاعتبار، يتطلع روبياليس إلى الاستفادة منهما بشكل أكبر في هذا الحدث الذي كان يُقام كمواجهة بين فريقين، ليكون حدثا أكبر ولمدة أطول كي يساعد في نشر جهود الاتحاد.

وستضم البطولة بشكلها الجديد الفريقين المتأهلين لنهائي كأس ملك إسبانيا وأول فريقين في الدوري الإسباني، لتشكيل بطولة تُلعب بنظام نصف النهائي والنهائي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأكد روبياليس أن هذه البطولة ستُلعب خارج إسبانيا في محاولة لتوسيع النطاق العالمي لكرة القدم الإسبانية، قائلاً "ستقام بطولة السوبر الإسباني المقبلة خارج إسبانيا".

 

 

ووصف الاتحاد الإسباني هذه المسابقة الرباعية بأنها "مهرجان لكرة القدم"، إلا أنه من المرجح أن تُعيد هذه البطولة فتح الصراع بين اتحاد كرة القدم الإسباني ورابطة "لا ليغا" ورئيسها خافيير تيباس الذي بالفعل وَبّخَ الاقتراح.

وقال تيباس عن روبياليس "إنه يمر بمجرد موجة دماغية".

"هذه توقعات خاطئة دون معرفة التأثيرات التي ستحصل على إثرها أو إذا كانت الأندية تريدها".

وكان تيباس في حالة حرب مع روبياليس- وسلفه– لسنوات، حيث يتطلع للدفاع عن مصالح فرق الدوري الذي يسعى لتحقيق مكاسب عالمية وسط منافسة شديدة من الدوري الإنجليزي الممتاز والدوري الألماني والدوري الفرنسي.

وافتتح الدوري الإسباني عدداً من المكاتب الدولية في جميع أنحاء العالم في جهوده لنشر الدوري، لكنهم شعروا بالإحباط في محاولاتهم لنقل لقاء جيرونا مع برشلونة إلى ميامي في أواخر يناير  (كانون الثاني) بعد معارضة الاتحاد الإسباني، واتحاد الجماهير واللاعبين.

ومن المتوقع أن تقود قطر والصين والمملكة العربية السعودية- التي استضافت بالفعل كأس السوبر الإيطالي- السباق لاستضافة الشكل الجديد لكأس السوبر الموسع.

© The Independent

المزيد من رياضة