مجموعة الفكر تدعو 500 خبير لمناقشة أجندة "قمة العشرين" السعودية

الفيصل: استضافة السعودية القمة تعزيز لتعددية المجتمع الدولي

ناقشت القمة في جلسة الافتتاح أهمية الجهود التعددية في حل المشكلات التي تواجه العالم (T20)

ضمن جهود التحضير لقمة الدول العشرين التي ستقام في الرياض فبراير (شباط) المقبل، عقدَ مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية (كابسارك) بالشراكة مع مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، أولى جلسات قمة مجموعة الفكر T20 التابعة إلى مجموعة العشرين صباح اليوم الأحد يناير (كانون الثاني).

وافتتحت جلسة القمة، التي تستمر يومين، بكلمة للأمير تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل الشريك في التنظيم، الذي لفت النظر إلى رمزية استضافة السعودية قمة العشرين في تعزيز التعددية بنظام عالمي حدّ من ازدهار دوله باحتكار مراكز القرار الدولي، قائلاً "التعددية هي الطريق للوصول إلى عالمٍ مزدهرٍ، واستضافة السعودية قمة العشرين من المُبشرات في تعزيز تعددية المجتمع الدولي، والتصدّي للتحديات العالمية التي لا يمكن أن يُتصدى لها من خلال العمل المنفرد".

وطالب الفيصل، القمة بـ"تحديد معايير قياس تحظى بقبولٍ واسعٍ النطاق لقياس الالتزامات"، وأن تقدّم "توصيات لقادة المجموعة حول مدى الالتزام بالتعهدات المختلفة".

واستعرض فهد التركي رئيس "مجموعة الفكر 20"، رؤية المجموعة وأهدافها خلال دورة استضافة الرياض القمة، مشيراً إلى جهود بلاده لتحقيق الاستفادة القصوى من الاستضافة "نسعى لوضع حلولٍ جدّية لمحاور قمة العشرين، لذا دُعِي عددٌ كبيرٌ من المشاركين إلى المؤتمر، وصل إلى 500 خبير ومختص يمثلون أكثر من 65 مركزاً ومنظمة بحثية في دول مجموعة العشرين والعالم".

 

وناقش المشاركون تعزيز الجهود التعددية كطريقة أكثر فاعلية ونجاعة لحل المشكلات العالمية، والفرص التي توفّرها تعددية الأطراف والتحديات التي قد تواجهها في المستقبل، إضافة إلى جهود الاستدامة والاستهلاك المسؤول للموارد الطبيعية وطرق إدارة الخطط القصيرة وطويلة الأجل للاستدامة، وكيفية تحقيق الرخاء الذي يتجاوز النمو الاقتصادي المحض.

كما تناولت المناقشات التحديات التي تخلقها حالة انعدام المساواة والتفكك الاجتماعي، وانعدام فرص التمكين وتوفير الفرص للجميع.

ما مجموعة الفكر T20؟
تنظّم الدول التي تستضيف القمة العالمية الشهيرة G20 في عام الاستضافة، عدة اجتماعات تحضيرية، الهدف منها تقديم التوصيات ودراسات أجندة القمة لصالح القمة الكبرى التي تختتم الاستضافة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

إذ يُنتظر من السعودية أن تستضيف قبل انعقاد القمة أكثر من 100 اجتماع ومؤتمر، تحظى بتمثيلٍ عالٍ من وزراء ومسؤولين ومراكز فكر ودراسات.

ومن هذه الاجتماعات، مجموعة الشباب (Y2) المعنية بدراسة وضع الشباب في العملية التنموية، والعمال المسؤولة عن تحسين أوضاع العمال (L20)، والفكر المنعقدة حالياً (T20)، والمجتمع المدني (C20)، ومجموعة المرأة المعنية بدراسة سُبل تمكين المرأة وسد فجوة مشاركتها والتحديات (W20)، والعلوم (S20)، والمجتمع الحضري (U20)، المعنيّ بدراسة تطوير تجربة المدن وجودة الحياة فيها.

مجموعة الفكر (T20) هي شبكة لتقديم المشورة في مجال البحوث والسياسات التابعة لمجموعة العشرين (G20)، عن طريق توظيف دور الدراسات ورجال الفكر في جلسات نقاشية حول أجندة ومحاور القمة المُنتظرة في فبراير (شباط).

المزيد من اقتصاد