رسمياً... مباريات الأندية السعودية والإيرانية في ملاعب محايدة

الاتحاد الإيراني: مستعدون لاستضافة المنافسين... ومسؤولو الفرق: لن نشارك بـ"أبطال آسيا"

مباراة سابقة تجمع بين فريقي الهلال السعودي وبرسيبوليس الإيراني في دوري أبطال آسيا (رويترز)

قرر الاتحاد الإيراني لكرة القدم عقد اجتماع، اليوم السبت، مع مديري الأندية الإيرانية الأربعة المُشاركة بمسابقة دوري أبطال آسيا، لدراسة القرار المُناسب الذي سيتخذه بخصوص ما أعلنه الاتحاد الآسيوي للعبة، بشأن استمرار إقامة مباريات الأندية الإيرانية أمام نظيراتها السعودية على ملاعب محايدة في دوري الأبطال.

وتشارك فرق برسيبوليس وسيباهان والاستقلال وخودرو في النسخة الحالية من البطولة.

وأوضح الاتحاد، خلال بيان عبر موقعه الإلكتروني، أنه تلقّى "خطاباً رسمياً من نظيره الآسيوي في هذا الصدد".

مستعدون للاستضافة
من جانبه، قال أمير مهدي علاوي المُتحدث باسم الاتحاد الإيراني، إن أندية بلاده "مستعدة بشكل كبير لاستضافة المنافسين"، مؤكداً أن بلاده "أثبتت ذلك عدة مرات خلال الأعوام الماضية".

ودلل علاوي على ما ذكره، بإقامة نهائي دوري أبطال آسيا 2018 في طهران العام الماضي، بحضور عددٍ ضخمٍ من كبار المسؤولين التنفيذيين الدوليين، ووزير الرياضة والشباب، نيابة عن الحكومة الإيرانية.

وأضاف، "الاتحاد الآسيوي يجب أن يقف مع استعداد إيران الدائم لاستضافة فرق أجنبية، ضد أي آراء غير صحيحة في هذا الصدد".

لن نشارك
وقال محمد حسن أنصاريفارد الرئيس التنفيذي لنادي "برسيبوليس" الإيراني، في تصريحات إلى وكالة مهر للأنباء، "بالتأكيد لن نشارك (في موسم دوري أبطال آسيا) إذا أصروا على قرارهم".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتأتي خطوة الاتحاد الآسيوي بحظر استضافة إيران مباريات دولية، بعد سقوط طائرة ركاب أوكرانية بالقرب من طهران في الـ8 من يناير (كانون الثاني) الحالي، ما أسفر عن مقتل جميع الأشخاص الذين كانوا على متنها البالغ عددهم 176.

وبعد أن أنكرت طهران في البداية علاقتها بإسقاط الطائرة، أقرت في الـ11 من يناير (كانون الثاني) بأنها أسقطت بالخطأ، على أنها صاروخ كروز أميركي.

وطبقاً لتقارير أولية سيعلن رؤساء الأندية الإيرانية الـ4 المشاركة بدوري أبطال آسيا لكرة القدم 2020، الانسحاب من البطولة، احتجاجاً على قرار منعها من استضافة مبارياتها على أرضها، واللجوء إلى أرض محايدة، وأن القرار الموحد بعدم المشاركة بمنافسات دوري أبطال آسيا 2020 احتجاجاً على سلب حق الاستضافة منها سيكون أولى خطوات التصعيد ضد الاتحاد الآسيوي.

المزيد من رياضة