Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

روحاني: إيران تقوم بتخصيب اليورانيوم بكميات أكبر

أكد الرئيس الإيراني أن بلاده تعمل يومياً لمنع مواجهة عسكرية

الرئيس الإيراني حسن روحاني (غيتي)

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، الخميس، أنه يعمل "يومياً لمنع مواجهة عسكرية أو الحرب"، فيما تشهد العلاقات بين طهران وواشنطن فترة جديدة من التوتر الشديد.

وأكد روحاني، في خطاب بثه التلفزيون، أن الحوار بين إيران والعالم صعب "لكنه ممكن".

وقال إن بلاده تقوم الآن بتخصيب اليورانيوم بكميات أكبر مما كانت عليه قبل توصلها للاتفاق النووي مع القوى العالمية في 2015.

وأضاف روحاني "نخصب يورانيوم أكثر من قبل التوصل للاتفاق... الضغط زاد على إيران لكننا نواصل التقدم".

وتقلص طهران تدريجياً التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، رداً على انسحاب واشنطن منه في 2018 وإعادتها فرض عقوبات تكبل اقتصاد إيران.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جهته، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الخميس، إن ثلاث دول أوروبية انصاعت للتهديدات الأميركية بفرض تعريفات جديدة على بضائعها، عندما قامت بتفعيل آلية تسوية المنازعات الواردة في الاتفاق النووي، في خطوة ربما تؤدي إلى إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على طهران.

وكتب ظريف، في تغريدة على "تويتر"، "تأكد الاسترضاء. الدول الأوروبية الثلاث أسلمت ما تبقى من الاتفاق لتحاشي رسوم (دونالد) ترمب الجديدة. لن يفلح ذلك يا أصدقائي. فأنتم تفتحون شهيته فحسب. أتذكرون التلميذ المتنمر في مدرستكم الثانوية؟".

وكانت طهران وقوى عالمية أخرى وقعت الاتفاق النووي عام 2015. وانسحب الرئيس الأميركي من الاتفاق عام 2018، وفرض عقوبات مشددة على إيران، قائلاً إنه يريد اتفاقاً جديداً أشمل يتناول المسألة النووية وقضايا أخرى.

في المقابل، قالت صحيفة "واشنطن بوست"، يوم الأربعاء، إن إدارة ترمب هددت بفرض رسوم نسبتها 25 في المئة على واردات السيارات الأوروبية، إذا لم تتهم بريطانيا وفرنسا وألمانيا إيران رسمياً بمخالفة الاتفاق النووي.

المزيد من الشرق الأوسط