برنامج المعلومات التلفزيوني جيوباردي يخطئ بشأن بيت لحم

وضعها في إسرائيل بدل فلسطين... والمعهد العربي الأميركي يطالبه بالاعتذار

لقطة من برنامج "جيوباردي" الأميركي (اندبندنت) 

أثار برنامج الألعاب التلفزيوني "جيوباردي" المفضل لدى الجمهور في الولايات المتحدة، موجة من الغضب في موضوع الصراع الإسرائيلي الفلسطيني بعد تحديده موقع مدينة بيت لحم في الجانب الخاطئ للحدود المتنازع عليها بين السلطتين.

وأذيعت أكثر من 8 آلاف حلقة في تاريخ هذا البرنامج الذي يقدّم نفسه بوصفه "برنامج المسابقات المفضّل في أميركا"، لكنه تعرّض للانتقاد لارتكابه خطأ في تحديد موقع تلك المدينة [بيت لحم] في سياق ردّ على سؤال حول كنيسة القيامة الموجودة في بيت لحم في الضفة الغربية.

وفي حلقة أذيعت بتاريخ 10 يناير (كانون الثاني) أجابت المتسابقة كايتي نيدل أنّ المكان المقدّس يقع في فلسطين، لكن مقدّم البرنامج أليكس تريبيك اعتبر إجابتها خاطئة وحُسم 200 دولار من رصيدها وفق قوانين اللعبة.

ثم سارع المتسابق جاك ماغواير إلى الإجابة بعدها، وذكر إن الكنيسة تقع في إسرائيل ليردّ عليه مقدّم البرنامج "إنها الإجابة الصحيحة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

منذ توقيع اتفاقات أوسلو في العام 1993، تشرف السلطة الوطنية الفلسطينية على بيت لحم وغيرها من مناطق الضفة الغربية وقطاع غزّة، وكذلك صنّفت الأمم المتحدة الكنيسة على أنّها موقع تراثي عالمي في فلسطين.

وبينما لم تعترف الولايات المتحدة رسمياً بالدولة الفلسطينية، تعتبر وزارة الخارجية الأميركية بيت لحم جزءاً من الأراضي الفلسطينية المتنازع عليها.

وأشار عمر بدّار، نائب مدير منظمة "المعهد العربي الأميركي" غير الربحية والمناصرة لفلسطين، إلى إن قرار البرنامج تحديد موقع بيت لحم ضمن إسرائيل "غير مقبول".

وكتب على تويتر "تقع بيت لحم ضمن الأراضي الفلسطينية التي تحتلّها إسرائيل بطريقة غير شرعية (لقد أصابت كايتي نيدل وتعرّضت للسرقة)... يدين برنامج "جيوباردي" بتقديم اعتذار عن تأييده إستيلاء إسرائيل المُدان عالمياً للأراضي الفلسطينية".

وفي ذلك السياق، اعتبر مقداد فيرسي من "المجلس الإسلامي البريطاني" أنّ القرار "سيء للغاية" مضيفاً أنّ "بيت لحم في فلسطين وليس إسرائيل. يجب ألّا يكون هذا الموضوع صعباً".

في المقابل، أشار متابعو البرنامج أنّه بعد انتهاء الفاصل الإعلاني بدا كأنّ السيدة نيدل التي ربحت الحلقة في النهاية، استعادت مبلغ المئتي دولار التي كانت قد خسرتها بسبب إجابتها، من دون أن يصاحب ذلك القرار توضيح ما.

وقد حاولت "الإندبندنت" التواصل مع شركة "سوني بيكتشرز إنترتاينمنت" التي تنتج برنامج "جيوباردي"، طلباً لتعليقها على الموضوع.

© The Independent

المزيد من منوعات وترفيه