Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

عقد التحول في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

ظاهرة المؤثرين تعيد تشكيل مجال التسويق العالمية وتزن الاحصاءات التكاليف مقابل فوائد الترويج عبر المنصات

مستخدمو الهواتف المحمولة بجوار شعار انستغرام (رويترز)

على مدار العقد الماضي، تطورت منصات التواصل الاجتماعي من شبكات تواصل فأصبحت جزءاً من جوانب الحياة اليومية.

ولقد ولّدت المنصات على الإنترنت عامل تسويق مؤثر يقدر قيمته حالياً بنحو 8 مليارات دولار على مستوى العالم.

وهذا يثير السؤال: هل تؤثر وسائل التواصل الاجتماعي في اتخاذ قرارات الشراء، أم أكثر؟

تنفق الشركات في جميع أنحاء العالم ما يقدر بنحو 8.5 مليار دولار سنوياً لإقناع المؤثرين بتسويق منتجاتهم، وفقاً لشركة "ميديا كيكس" (Mediakix) وهي شركة تسويق.

وأوصلت مواقع فيسبوك، تويتر، إنستغرام، يوتيوب، سناب شات، والعديد من المنصات الأخرى أصوات مستخدميها، ومهدت الطريق للصحفي المواطن، وجعلت وسائل الإعلام التقليدية أقل صلة بالخطاب الاجتماعي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولكن في السنوات العشر الأخيرة، تحولت بسرعة ما بدأت كأداة للحرية، إلى أداة للتسويق، بعد أن قامت الشركات الكبرى والحكومات باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي للترويج لسلعهم. ويتابع المستخدمون المزيد من الصفحات الشخصية ويتفاعلون بشكل متزايد مع مقاطع الفيديو المباشرة والتعليقات والمشاركات، ويقضون في نهاية المطاف ساعات وهم يحدقون في الشاشة.

ومنذ ظهور وسائل التواصل الاجتماعي، شهد مجال التسويق تغييراً شاملاً، مع التركيز بشكل متزايد على مليارات المستخدمين عبر الإنترنت.

وفي دول مجلس التعاون الخليجي، أصبح المؤثرون على وسائل التواصل الاجتماعي أحد أهم أدوات التسويق للشركات لتعزيز الوعي بعلاماتها التجارية. ويوجد في العالم العربي وحده حوالي 164 مليون مستخدم نشط على فيسبوك. ولا تزال مصر أكبر سوق لـ فيسبوك في المنطقة، حيث يبلغ عدد مستخدمي هذا الموقع 24 مليون يومياً وحوالي 37 مليون مستخدم شهرياً، وفقاً للبحث الذي أجراه البروفيسور دميان رادكليف من جامعة أوريغون.

ويوجد حوالي 30 ألف من مستخدمي يوتيوب في الشرق الأوسط لديهم أكثر من 10 ألاف متابع. وهناك أيضاً حوالي 12 مليون مستخدم سنابشات يومياً في دول مجلس التعاون الخليجي، بما في ذلك 9 ملايين في السعودية ومليون في الإمارات.

وشهدت سنابشات، المنصة الأكثر شعبية في السعودية، مستوى نمو مشابهاً لموقع يوتيوب، على عكس الأسواق الأخرى حيث ناضلت من أجل النمو.

ووفقًا للدراسات، فقد ارتفع استخدام التطبيق بنسبة 30٪، حيث أن أكثر من ثلث المشاركين السعوديين يستخدمونه يومياً.

وعندما يتعلق الأمر بالتسويق المؤثر، فإن أحد الأسئلة الأكثر شيوعاً التي يطرحها الناس هي حول الأسعار.

ولكن لا توجد إجابة واضحة على ذلك لأن عدداً من العوامل هي التي تحدد السعر. فحجم المتابعين للمؤثرين هو المقياس الأكثر شيوعاً الذي يتم اعتماده لتحديد أسعار التسويق المؤثرة ولكن من المهم أيضاً مراعاة مستوى تفاعلهم. وقد يكون المؤثر الذي يضم 5 آلاف متابع في بعض الأحيان أكثر قيمة من الذي لديه 20 ألف متابع.

بالإضافة إلى ذلك، يتصدر المؤثرون في مجال وسائل التواصل الاجتماعي في المنطقة واجهة التسويق عندما يتعلق الأمر بكسب الثقة إلى العلامة التجارية. والحقيقة هي، أنه ربما ليس لديهم خيار. فإذا كانو يريدون أن تظل علامتهم التجارية ذات صلة بالشباب، فعليهم أن يستعينوا بالمؤثرين لتحقيق غايتهم، وذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي.  

المزيد من اتصالات