Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إصابة عشرات الأشخاص جراء التدافع للحصول على هدايا الميلاد

عولج المتسوقون من إصابات في الصدر وآلام في الرقبة والظهر

لقطة للبالونات المحملة بهدايا الميلاد والجمهور المتدافع حولها (الاندبندنت)

نُقل خمسة أشخاصٍ إلى المستشفى جرّاء إصابات بين متسوّقين تدافعوا للحصول على هدايا عيد الميلاد المجانية التي حملتها بالونات تساقطت عليهم في إحدى المراكز التجارية في سيدني في استراليا.

وأظهرت لقطات الفيديو الأشخاص يتصارعون للحصول على البالونات الذهبية والفضية والبيضاء اللون، التي تحتوي قسائم شراء في مركز "ويستفيلد باراماتا" التجاري مساء الاثنين الفائت.

ومع إلقاء بالونات الجوائز عند منتصف الليل، اندفع الحشد لالتقاطها فيما لزم متسوّقون آخرون أطراف المركز.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكر جوناثان نوت الذي صوّر الحادثة بالكاميرا، أنّه كان قلقاً من إمكانية حدوث إصابات أثناء تجمهر الحشد، مضيفاً بأنّ [المساحة التي أسقطت فيها البالونات] "لم تبدُ منطقة آمنة ليتجمّع فيها حشد تدافع لالتقاط البالونات".

وعالج المسعفون الطبيون الذين استُقدِموا إلى مكان الحادثة، 12 شخصاً فيما نُقل أربعة رجالٍ وامرأة إلى المستشفى.

وتعقيباً على الحادثة، ذكر فيل تامبلمان، مراقب الإسعاف في "نيو ساوث ويلز" أنّ "ثلاثة من المصابين الذين جرى نقلهم إلى المستشفى عانوا إصابات أكثر خطورة، من بينها إصابات في الصدر وآلام في الرقبة والظهر فضلاً عن الغثيان والدوار".

وفي سياقٍ متّصل، أعلنت مجموعة "سينتر" التي تملك سلسلة "مراكز ويستفيلد" في استراليا عن إجرائها تحقيقاً في الحادثة. وأضاف متحدّث بإسم المجموعة، "سلامة عملائنا وشركائنا من بائعي التجزئة والمتسوّقين تُمثّل أولويّة بالنسبة لنا. لقد تحرّك فريقنا بسرعة لمساعدة عملائنا والاتصال بخدمات الطوارىء وتأمين سلامة المكان. ويستمرّ فريقنا في التواصل مع العملاء المصابين بشكلٍ مباشر".

( تقارير إضافية من "رويترز") 

© The Independent

المزيد من منوعات