Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بعد 8 سنوات... هل اقترب هازارد من خلع عباءة تشيلسي؟... 5 أسباب تفتح باب الرحيل

صورة أرشيفية لتدريب فريق تشيلسي(رويترز)

"لقد اتخذت قراري".. تصريح أدلى به اللاعب البلجيكي ادين هازارد، نجم فريق تشيلسي الإنجليزي، منذ عدة أيام عند سؤاله عن مستقبله خلال الفترة المقبلة، ليثير التكهنات مرة أخرى حول احتمالية بقائه في قلعة ستامفورد بريدج.

هازارد، البالغ من العمر 28 عاماً، يلعب بقميص البلوز منذ عام 2012 وقت انتقاله إلى النادي اللندني قادما من ليل الفرنسي.

البلجيكي ألمح سابقا في أكثر من مقابلة تلفزيونية إلى أن حلمه هو الانتقال للعب في صفوف ريال مدريد، وعقب نهاية مشور المنتخب البلجيكي في منافسات كأس العالم الأخيرة والتي استضافتها روسيا وعند سؤاله عن مستقبله خلال الفترة المقبلة قال "إن الجميع يعلم رغبتي".

هازارد هو النجم الحالي لفريق تشيلسي ويقضي معه الموسم الثامن في مشواره الكروي، شارك خلالها في 332 مباراة في الدوري الإنجليزي، وسجل 104 أهداف وصنع 85 آخرين، كما حصد بطولة الدوري الإنجليزي (مرتين)، والدوري الأوروبي (مرة)، وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة (مرة)، وكأس الاتحاد الإنجليزي (مرة).

ولكن هناك عدة أسباب قد تدفع هازارد إلى الرحيل عن تشيلسي ترصدها "إندبندنت عربية" كالآتي:

وضعية تشيلسي

يعيش النادي اللندني حالياً فترة غير مستقرة بعد تراجع نتائجه خلال المباريات الأخيرة، حيث تلقى خسارة أخيرة أمام مانشستر سيتي بسداسية دون رد، سبقها بجولة خسارة برباعيّة من بورنموث، ليحتل البلوز المركز السادس حالياً في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 50 نقطة  متساويا مع أرسنال صاحب المركز الخامس، جمعها من خوض 26 جولة في البطولة حتى الآن حقق الفوز في 15 مباراة، وتعادل في 5، بينما تلقى الخسارة في 6 آخرين.

إذا بقي الحال بالنسبة إلى تشيلسي على هذه الوضعية فلن يستطيع أن يحجز مكاناً بين الأربعة الكبار ويتأهل إلى دوري أبطال أوروبا، ليبتعد للموسم الثاني على التوالي عن منافسات البطولة الأكبر في العالم، ما يعني أن استمرار هازارد في صفوف تشيلسي وهو في تلك الوضعية الموسم المقبل لن يضيف إليه كثيراً.

قرب نهاية عقد البلجيكي

من المقرر أن ينتهي عقد هازارد بنهاية موسم 2020، ما يعني أن اللاعب من حقه التوقيع لأي نادٍ قبل نهاية 6 أشهر من عقده.

صاحب الـ28 عاماً رفض تجديد عقده مع تشيلسي حتى الآن، وسط محاولات من جانب النادي الإنجليزي لتمديد عقده لمحاولة الاستفادة منه مالياً في حالة بيعه.

إدارة النادي اللندني ترغب في الحصول على مبلغ يتخطى حاجز الـ100 مليون يورو "80 مليون جنيه إسترليني"، من أجل الموافقة على رحيل هازارد عن ملعب ستامفورد بريدج.

رغبة اللاعب البلجيكي ستكون هي الفيصل الأول والأخير في بقائه من عدمه، هازارد أكد في تصريحات سابقة أنه يرغب في تجديد عقده مع البلوز ليستفيد من إعارة بيعه، أما إذا فشلت المفاوضات فإن الرحيل سيبقى أمراً واردًا، مؤكداً أنه لم يكن ليرحل في الانتقالات الشتوية احتراماً للنادي وللجماهير.

حاجة ريال مدريد للتدعيمات

الفريق الملكي الإسباني بحاجة لتدعيم خطوطه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة خاصة في الخط الأمامي.

هازارد، والذي يجيد اللعب في مركز الجناح، قد يعوّض رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى صفوف يوفنتوس مطلع الموسم الحالي، والذي افتقده ريال مدريد كثيراً وظهر جلياً خلال مباريات الفريق الإسباني خاصة في بطولة دوري أبطال أوروبا.

هازارد كان ضمن أولويات النادي الملكي خلال الصيف الماضي، إلا أن فكرة إنشاء استاد خاص بالنادي الإسباني وتكلفته الباهظة حالت دون إتمام تعاقدات بارزة في صفوف الميرنجي على الرغم من الاستفادة مالياً من صفقة بيع رونالدو.

أحد أسباب تراجع فلورينتيو بيريز، رئيس نادي ريال مدريد، عن إتمام صفقة هازارد خلال الصيف الماضي هو المبلغ الكبير الذي طلبته إدارة تشيلسي، بجانب السياسة المتبّعة من قبل رئيس النادي أخيرا بالتعاقد مع لاعبين عقودهم على وشك الانتهاء حتى لا تتكبّد خزينة النادي مبلغاً كبيراً وتكتفي براتب اللاعب.

المشاركة في دوري أبطال أوروبا

لا شك أن طموح أي لاعب في العالم هو المشاركة في البطولة الأقوى، وهي دوري أبطال أوروبا، وهازارد مثله مثل لاعبين كُثر يحلمون بالمشاركة في البطولة، بل ورفع الكأس ذات الأذنين.

وضعية تشيلسي كما سبق وذكرنا لن تسمح بذلك خلال الموسم الحالي وربما المقبل، عكس الحال بالنسبة لريال مدريد المعتاد على المشاركة في تلك البطولات والوصول إلى النهائي بل وحصد اللقب.

تعاقد تشيلسي مع البديل

في الثاني من يناير للعام الجاري أعلنت إدارة تشيلسي تعاقدها مع اللاعب الأمريكي كريستيان بولسيتش نجم فريق بروسيا دورتموند الألماني بقيمة 58 مليون جنيه إسترليني (أي ما يعادل 64 مليون يورو)، على أن يُكمل صاحب الـ20 عاماً هذا الموسم في صفوف فريقه الألماني ويبدأ مشواره في ملعب ستامفورد بريدج الصيف المقبل.

بعض التقارير أشارت إلى أن إدارة تشيلسي سعت إلى ضمّ بولسيتش كبديل محتمل في حالة رحيل اللاعب البلجيكي ادين هازارد خلال الصيف المقبل، حيث يجيد اللاعب اللعب في مركز الجناحين الأيمن والأيسر.

المزيد من رياضة