بيب غوارديولا ينفي وجود شرط جزائي لكسر عقده مع مانشستر سيتي

تتزايد التكهنات حول مستقبل غوارديولا وسط دفاعه عن اللقب الإنجليزي

بيب غوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي  (رويترز)

أصر بيب غوارديولا على أنه يعتزم البقاء في مانشستر سيتي بعد نهاية هذا الموسم على الرغم من التقارير التي تشير إلى وجود بند شرط جزائي لكسر عقده.

وتصاعدت التكهنات المحيطة بمستقبل غوارديولا على مدار الأشهر القليلة الماضية، وسط دفاع سيتي عن لقب الدوري الممتاز.

ويجد الأبطال أنفسهم خلف ليفربول المتصدر بفارق 14 نقطة، وأشارت تقارير يوم الجمعة أن عقد غوارديولا يتضمن فقرة تسمح له بالمغادرة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأصر غوارديولا دائماً على أنه ليس لديه أي نية لمغادرة سيتي، وسوف يستمر في النادي حتى نهاية عقده الحالي على أقل تقدير في عام 2021.

وعندما سُئل غوارديولا يوم الجمعة عن بند كسر عقده قال "لا، هذا غير صحيح، تحدثت عن ذلك منذ بضعة أسابيع عن نواياي تجاه النادي".

وتحدث غوارديولا بالفعل خلال الشهر الماضي، مُصراً على أنه لن يغادر، وقال "أريد أن أبقى، ليس لدي أي أسباب للتحرك".

"أنا مرتاح بشكل لا يصدق للعمل مع هذا النادي، مع هؤلاء اللاعبين، وإذا كان الناس يعتقدون أنني سأستقيل من أجل هذه النتائج وتأخرنا بفارق تسع نقاط عن ليفربول، فإن الناس لا يعرفونني".

وفي الوقت نفسه، أكد غوارديولا أن جون ستونز وسيرخيو أغويرو سيغيبان عن رحلة الأحد إلى ملعب "الإمارات" بسبب الإصابة.

ويواصل أغويرو غيابه عن المباريات بسبب مشكلة في الفخذ بعد غيابه عن آخر خمس مباريات، بينما خسر ستونز في فوزه في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء في زغرب بسبب مشكلة مماثلة.

© The Independent

المزيد من رياضة