Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مناورة للبحرية الملكية تودي بحياة الملكة "افتراضيا" على واتساب

"نعتذر عن سوء الفهم الذي ربما سببته هذه الحادثة"

تعتبر الملكة اليزابيث رمزاً وطنياً لبريطانيا ووحدتها (أ.ف.ب.)

أعلنت البحرية الملكية أنّ الشائعات التي انتشرت عبر الانترنت عن وفاة الملكة، بدأت عقب انجاز تمرينٍ لتلك القوات.

وأفاد مسؤولون أنّهم "يعتذرون عن سوء الفهم" بعد انتشار تلك الخديعة التي اعتبروا أنّ "لا مغزى" لها. وخلال عطلة نهاية الاسبوع، انتشرت إشاعة بسرعةٍ صاروخية عبر تطبيق "واتساب"، ومن ثمّ على مواقع تواصل اجتماعية اخرى، أفادت بوفاة الملكة.

وبدأ الأمر برمّته عندما جرى تشارك صورة عن حديثٍ عبر الانترنت، مفاده أنّ الجيش أُبلغ بشكلٍ سريّ عن وفاة الملكة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكر أحد الاشخاص الذي اتخذ اسم "جيبو" في غرف الدردشة على الانترنت بأنّ "الملكة توفيت هذا الصباح. السبب نوبة قلبية. سيُعلن عن ذلك الساعة 9:30 من صباح الغد." ونشر ذلك الشخص تفاصيل محددة بشأن التجهيزات التي يجب إتمامها والإجراءات التي ستتبع ذلك.

وأعلنت البحرية بأنّها كانت تجري تمريناً وكان ذلك عبارة عن مناورة بسيطة وبأنّ لا شيء تسبّب بتلك الحادثة. ونقل متحدّث [بلسان البحرية] إلى صحيفة "بورتثموث نيوز" المحلية "بوسعنا تأكيد حصول تمرين داخلي في القاعدة الجوية البحرية في "يوفيلتون" تماشياً مع خطط الطوارىء الرامية إلى استدعاء الطاقم. تجري هذه التمارين بشكلٍ دوري ولا "مغزى" من توقيت التمرين. وفيما أُجري التمرين بشكلٍ ملائم، نعتذر كل سوء فهم ربما تسبب به."

© The Independent

المزيد من منوعات