Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ناخبة تتهم جونسون بالكذب بعد إنكاره معرفة موقع يشغله المحافظون لخداع الجمهور

اتُّهِم جونسون بالقيام بـ "محاولة مزرية" لصرف الانتباه عن الانتقاد تعرض له بسبب طريقة استجابته لمعاناة طفل مصاب بالتهاب رئوي

يواجه جونسون فيض من الاتهامات الشعبية التي تركز على اتهامه بالكذب (رويترز) 

اتهمت أم شابة بوريس جونسون بالكذب بعدما أنكر أي علم له بموقع زائف يزعم أنه لحزب العمال، كان حزب المحافظين قد أنشأه لخداع الناخبين.

وواجهت بيج هود رئيس الوزراء البريطاني خلال حملته، بما يخص الحيل الانتخابية غير النظيفة التي يفبركها حزبه.  وقالت أيضا إنها "خائفة"  على وضع "خدمة الصحة الوطنية" بعد انتظارها خمس ساعات لمعاينة ابنها المريض في قسم الطوارئ،

وجاءت اتهاماتها بعد انتقاد واسع للمحافظين على دفعهم أجورا لشركة غوغل كي تروّج لموقع بعنوان "لابرمانيفستو.كو.يوكي" على شبكة الانترنت يُزعَم أنه تابع لحزب العمال، ولكنه في حقيقة الأمر يروج لسياسات جونسون ويهاجم جيريمي كوربِن.

وسألت هود  جونسون قائلة "إذا كان حزب العمال وبرنامجه الانتخابي لا يُخيفان حزب المحافظين، لماذا فبرك إذن حزبك موقعاً انترنتياً زائفاً، ودفِع لشركة غوغل لتضعه فوق موقع حزب العمال، كي لا يستطيع الناس حتى العثور على ما يبحثون عنه".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

جاء صوت رئيس الوزراء هادراً أولا قبل أن يقول "الجواب القصير لذلك السؤال هو أنه ليس لدي أدنى فكرة". ثم حاول بعد ذلك توجيه الحديث مجدداً نحو بريكست، زاعما أن هذا  "ما يريد شعبنا أن يسمع عنه". وحمل ذلك أحد الحاضرين على القول لكن بريكست "ليس ما تريد تلك السيدة أن تسمع عنه".

وفي مقابلة أُجريت معها لاحقا، انتقدت هود زعيم حزب  المحافظين على تهربه من الإجابة عن سؤالها معتبرة أنه "كان بالفعل جوابا فارغا، هو لم يُجِب عنه". وافترضت أنه "إما أنه كان لا يعرف، وينبغي به بالتأكيد أن يعرف كل ما يجري في حكومته، أو أنه كان يعرف لكنه كذب".

وخلال نفس جلسة السؤال والجواب، اتُّهِم جونسون بالقيام بـ "محاولة مزرية" لصرف الانتباه عن الانتقاد الذي تعرض له بسبب طريقة  استجابته  لمعاناة طفل في الرابعة من عمره مصاب بالتهاب رئوي  في قسم الطوارئ، إذ  قال رئيس الوزراء فجأة إنه "يدرس" إمكانية إلغاء رسم رخصة الـ "بي بي سي".

 تساءل جونسون ما إذا كان لا يزال هناك "مبرر منطقي على المدى البعيد" للرسم المقطوع، لكنه سرعان ما اعترف أنه ليس هناك خطة في برنامج حزبه الانتخابي لاستبدال الرسم. وردا على ذلك، قال توم واتسون وزير الثقافة في حكومة الظل العمالية "هذا محاولة مزرٍية من قبل بوريس جونسون  لصرف الانتباه عن رفضه حتى أن ينظر إلى صورة الصبي ابن الرابعة الذي أجبر على النوم على أرضية المستشفى".

وكان الخلاف بين العمال والمحافظين حول الموقع الانترنتي الزائف قد تأجج الشهر الماضي، حين ظهر وفي أعلى أولى صفحاته صورة لزعيم حزب العمال جيريمي كوربِن تحت عنوان رئيسي "برنامج حزب العمال الانتخابي لعام 2019". وجاء ذلك في أعقاب خطوة مثيرة للجدل أخرى قام بها حزب المحافظين حين أنشأ موقعا زائفا يدّعي الحياد معني "بتدقيق الحقائق"، وذلك دعما لجونسون خلال مناظرة انتخابية تلفزيونية.

وأثيرت قضية الموقع الانترنتي الزائف من قبل الناخبة بيج هود خلال زيارة رئيس الوزراء فرع شركة "فيرغسونز ترانسبورت" للنقل البري بالشاحنات بالقرب من مدينة سندرلاند في شمال انجلترا، حيث كان يستهدف ناخبي حزب العمال الذين هجروه بسبب سياسته تجاه بريكست. يُشار إلى الشركة تتخذ من واشنطن مقراً رئيساً له.

وحين أنكر جونسون معرفته بالحيل غير النظيفة، سُئل "هل أنتم على علم بموقع تويتر الانترنتي "فاكتْ تشيك يو كَي" (تدقيق الحقائق في المملكة المتحدة)؟". وحاول رئيس الوزراء التهرب بالزعم أن "الكثير من هذا هو في الأساس نوع من التضليل الإعلامي"، لكنه أبلغ بأن بيج هود "ليست صحافية سيادة رئيس الوزراء".

كذلك قالت له الأم الشابة هود إن ذلك الموقع الزائف "قد تمّ التلاعب به.. أما كان عليك أن تعرف ما يجري من حولك؟".

© The Independent

المزيد من دوليات