Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هل انتهت تفاهمات روسيا وإسرائيل حول عدم الاحتكاك العسكري في سوريا؟

"نتانياهو أوعز لقيادة جيشه بالتوقف مرحليا عن قصف أهداف قد تكون مزعجة للجانب الروسي"

قوات عسكرية إسرائيلية في مرتفعات الجولان السورية (أ.ف.ب.)

قال مصدر أمني مطلع، لـ"اندبندنت عربية"، إن "روسيا تدرس إنهاء تفاهمات عدم الاحتكاك العسكري في الأجواء السورية مع إسرائيل".

وأضاف المصدر أن "التطور الجديد جاء بعد تجاوز إسرائيل هذه التفاهمات وقصف أهداف في عمق سوريا دون إبلاغ الجانب الروسي كما جرت العادة، بل أقدمت إسرائيل على اختراق أجهزة عسكرية روسية في سوريا والتشويش عليها، كما يقول عسكريون روس".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأفاد المصدر بأن "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تحدث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بهذا الخصوص، بعد اتصال الأخير به السبت الماضي، للشكوى من اعتراض مقاتلات روسية أخرى إسرائيلية في سماء سوريا، والتي كان يعتقد أنها بصدد قصف مواقع تابعة للجيش السوري تحتوي على أجهزة تعقّب ورادار".

وبحسب المصدر، "حاول نتانياهو إقناع الرئيس الروسي بالاستمرار في سياسة منع الاحتكاك الجوي، إلا أن الرئيس الروسي أجابه بأن الأمر قد يتوقف بسبب ممارسات إسرائيل، وأن المصالح الروسية الحالية في سوريا قد تغيّر التفاهمات السابقة".

المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، أضاف أن "نتانياهو أوعز لقيادة جيشه بالتوقف مرحليا عن قصف أهداف في سوريا قد تكون مزعجة للجانب الروسي، والاكتفاء باستهداف المواقع أو الحالات التي تشكل خطرا فوريا على إسرائيل".

هذا، وقال دبلوماسي روسي رفيع إن "التفاهمات مع إسرائيل لن تستمر إلى الأبد، وإن لروسيا اعتبارات ومصالح قومية عليا أكبر من أي تفاهمات مع أي جهة كانت"، ولفت إلى أن "إسرائيل خرقت تلك التفاهمات أكثر من مرة، ولن تسمح روسيا بالمس بمصالحها القومية".

المزيد من الشرق الأوسط