Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

جونسون يثير مخاوف الأمن القومي لاستخدامه هاتف "هواوي"

المتحدّث باسم حزب المحافظين ينفي امتلاك رئيس الوزراء للهاتف

بوريس جونسون يدعو يتنقل بين المناطق البريطانية لحث أنصاره للتصويت لصالح حزب المحافظين (أ.ف.ب) 

أثارت صورة سيلفي التقطها بوريس جونسون مخاوف الأمن القومي بعد أن رُصد وهو يقوم بذلك مستخدماً هاتف هواوي الذكي.

وكانت الشركة الصينية تتصدّر النقاش الدائر بشأن سلامة أجهزتها نظراً إلى العلاقة الوثيقة التي تربطها بحكومة البلاد. وأدّت هذه المخاوف إلى تساؤلاتٍ عما إذا يجب السماح للعملاق الصيني المساعدة في بناء البنية التحتية للانترنت في المملكة المتحدة علماً أنّ جونسون نفسه دعم هذه المخاوف.

ولكن شوهد رئيس الوزراء يستخدم أحد أجهزة الشركة الصينية لالتقاط صورة سيلفي إلى جانب مقدّمي برنامج "ذيس مورنينغ" فيليب شوفيلد وهولي ويلوبي على قناة أي تي في. وبعد أن أجرى مقابلة معهما، استخدم جونسون ما بدا أنّه هاتف هواوي P20 لالتقاط سيلفي.

وبعد ذلك نفى متحدّث باسم المحافظين أن يكون الهاتف ملكاً لرئيس الوزراء.

ولكن أثناء البرنامج قالت ويلَوبي إنّ جونسون أتى فور انتهاء مقابلته و"استلّ هاتفه والتقط صورة سيلفي" ليردّ عليها شوفيلد قائلاً: "ولكنّه لم يعرف أنّ عليه الضغط على الزرّ..."

وتمّت مشاركة تلك الصورة في وقتٍ لاحق على صفحة جونسون الخاصة على انستغرام.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويأتي استخدام الهاتف وسط نقاشٍ محموم بشأن الشركة الصينية ومزاعم ارتباطاتها الوثيقة مع الدولة الصينية إذ اعتبر النقّاد أنّ أجهزة الاتصالات الخاصة بهواوي قد تُستخدم للتجسّس على الأشخاص في الغرب وهو أمر لطالما نفته الشركة التي أكّدت أنّها تلتزم قوانين كلّ دولةٍ تشغّل فيها خدماتها.

يُذكر أنّ الولايات المتحدة التي فرضت قيوداً تجارية على شركة الاتصالات اعتبرت في وقتٍ سابق أنّ التعاون المستقبلي مع الأعضاء الآخرين في تحالف "فايف آيز" (خمسة أعين) المخابراتي - المملكة المتحدة وكندا وأستراليا ونيوزيلندا- قد يكون معرّضاً للخطر في حال مُنحت الشركة الصينية دوراً في البنية التحتية لانترنت الجيل الخامس في المملكة المتحدة.

وأعلن جونسون يوم الأربعاء الماضي أنّه لن يساوم على الأمن القومي لبريطانيا في ما يتعلّق بإمكانية إسناد شركة الاتصالات دوراً في بناء شبكة اتصالات الجيل الخامس 5G في المملكة المتحدة.

وقال متحدّثاً في نهاية اجتماع قادة ناتو لإحياء الذكرى السبعين لتأسيس الحلف في واتفورد: "بخصوص هواوي والجيل الخامس، لا أريد لهذا البلد أن يكون معادياً بدون مبرّر للمستثمرين من الخارج. وأضاف: "من ناحية أخرى لا يمكننا المساس بأمننا القومي الحيوي.. كما لا يمكننا المساس بقدرتنا على التعاون مع شركاء أمن حيويين مثل الأعين الخمس، وسيكون ذلك هو المعيار الرئيسي الذي يوجه قرارنا بشأن هواوي".

تجدر الإشارة إلى أنّ حزب المحافظين رفض التعليق على الحادثة.

ولا تزال هواوي محور مراجعة تجريها الحكومة بشأن السماح لها بدخول الأجزاء "غير الرئيسية" من البنية التحتية لاتصالات الجيل الخامس في المملكة المتحدة. ويُتوقّع أن يُتّخذ قرارٌ بهذا الشأن بعد الانتخابات العامة.

( ساهمت وكالات الأنباء في كتابة هذا المقال)

© The Independent

المزيد من دوليات