لوكاكو وسمولينغ يردان على "غباء" كورييري ديلو سبورت

تعاني كرة القدم الإيطالية من حوادث العنصرية بالفعل هذا الموسم

غلاف صحيفة كوريري ديلو سبورت الإيطالية يحمل العنوان المثير للجدل

انتقد روميلو لوكاكو وكريس سمولينغ الصفحة الأولى لصحيفة "كورييري ديلو سبورت" يوم الخميس، بعد أن نشرت الصحيفة الإيطالية صورة للاعبين إلى جانب عنوان "الجمعة السوداء".

وكانت الصفحة جزءا من تقديم مباراة ناديي إنتر ميلان وروما، حيث يُمثل لوكاكو نادي إنتر، وسمولينغ لفريق روما، في مباراة يوم الأحد، وهما لاعبان سابقان في مانشستر يونايتد سيواجهان بعضهما البعض.

وطغى العنوان الرئيس على المقال نفسه الذي كان إيجابياً بشكل كبير وأبرز نقاط القوة في الثنائي، مضيفاً "لقد تعلما (لوكاكو وسمولينغ) كيفية احترام بعضهما البعض، واتخذا الكثير من المواقف القوية ضد العنصرية".

وابتليت كرة القدم الإيطالية بحوادث العنصرية بالفعل هذا الموسم، حيث تعرض لوكاكو لسوء المعاملة من قِبل مشجعي كالياري الذين أصدروا أصوات القرود بعد أن سجل ركلة جزاء في شباك فريقهم.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وانضم روما إلى ميلان لإدانة العنوان، وحظر على صحافيي "كورييري ديلو سبورت" حضور المباريات والمؤتمرات الصحافية حتى رأس السنة الجديدة.

وفي بيان نشر على وسائل التواصل الاجتماعي، كتب لوكاكو "بدلاً من التركيز على معركة بين فريقين، أتت كورييري ديلو سبورت بأغبى العناوين التي رأيتها في حياتي المهنية".

"يا رفاق أنتم تستمرون في التغذية السلبية لقضية العنصرية، بدلاً من الحديث عن المباراة الجميلة التي ستلعب في سان سيرو بين ناديين كبيرين، التعليم هو المفتاح، يجب أن تقوموا يا رفاق في كورييري ديلو سبورت بعمل أفضل في ذلك".

"شكرا لجميع المعجبين والصحافيين الآخرين على تسليط الضوء على الدعم، ودعونا نتطلع جميعاً إلى المباراة، فورزا إنتر".

ونشر سمولينغ بياناً منفصلاً، جاء فيه "بينما كنت أتمنى قضاء اليوم في التركيز على المباراة الكبيرة غداً، من المهم أن أقرّ بأن ما حدث هذا الصباح كان خاطئاً وغير حساس للغاية".

"آمل أن يتحمل المحررون المشاركون في تحرير هذا العنوان المسؤولية ويفهموا القوة التي يمتلكونها من خلال الكلمات، والتأثير الذي يمكن أن تحدثه هذه الكلمات".

"صيحة كبيرة إلى روما للحصول على الدعم! الآن دع المعركة تبدأ يا روما، داجي روما!".

وفي وقت سابق، نفى إيفان زازاروني، رئيس تحرير كورييري ديلو سبورت، ارتكاب أي مخالفات، وأصرّ على أن العنوان "بريء".

وكتب زازاروني في مقال "لقد كان وما زال إلا مدح الاختلاف، فخر اختلافاتنا، والثروة الرائعة لاختلافاتنا، إذا لم تفهم ذلك، فذلك لأنك لا تستطيع، أو لأنك تفعل ذلك. ومع ذلك، فإن العنوان بريء، لكنه يتحول إلى سمّ لمن يجدون بداخلهم السم".

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في بيان إن اختيار العنوان كان "مؤسفاً، وأنه من غير المرجح أن يساعد في مناقشة ناضجة للقضية الخطيرة التي تواجه اللعبة والمجتمع الأوسع".

© The Independent

المزيد من كرة القدم