بيلوسي تطلق إجراءات عزل ترمب... والأخير واثق من انتصاره

أمرت اللجنة القضائية بصياغة لوائح الاتهام بحق الرئيس

رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي (أ.ب.)

بعد قرار رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، الخميس، في 5 ديسمبر (كانون الأول)، صياغة الاتهامات ضد الرئيس دونالد ترمب لإطلاق إجراءات مساءلته بغية عزله، أكّد الأخير أنه "سينتصر" في هذه المعركة.

وطلبت بيلوسي من رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب جيري نادلر صياغة لوائح الاتهام ضدّ ترمب لمساءلته في ما يتعلق بجهوده للضغط على أوكرانيا للتحقيق في أنشطة منافسه الديمقراطي جو بايدن، قائلةً إن إساءة استغلال الرئيس للسلطة لتحقيق منافع سياسية "لا يترك لنا خياراً سوى التحرك".

اتهام الرئيس بتقويض الأمن القومي

وفي مؤتمر صحافي مقتضب، قالت بيلوسي "الحقائق لا شك فيها. الرئيس استغل سلطته لمنفعته السياسية الشخصية على حساب أمننا الوطني من خلال حجب المساعدة العسكرية وعقد اجتماع مهم في المكتب البيضاوي في مقابل إعلان فتح تحقيق في أنشطة منافسه السياسي".

أضافت "للأسف ولكن بكل ثقة وتواضع، وبولاء لمؤسسي البلاد وبقلب مفعم بالحب لأميركا، أطلب اليوم من رئيس (اللجنة القضائية) المضي قدماً في صياغة لوائح الاتهام" بهدف عزل الرئيس، الذي قالت إنه "أساء استخدام السلطة وقوّض الأمن القومي وعرّض نزاهة علاقاتنا للخطر".

وجاءت تصريحات رئيسة مجلس النواب بعد يوم من عقد اللجنة القضائية جلسةً قال فيها خبراء قانون دستوري، استدعاهم نواب ديمقراطيون، إن ترمب شارك في أفعال تشكّل جرائم تستدعي المساءلة بموجب الدستور، فيما ذكر خبير رابع استدعاه نواب جمهوريون أن تحقيق المساءلة الذي يقوده ديمقراطيون أُجري على عجل وحافل بالأخطاء.

ترمب: سننتصر

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ورداً على بيلوسي، أكّد الرئيس الأميركي أنه سينتصر في هذه القضية، قائلاً في تغريدة "الجيد هو أن الجمهوريين موحّدون الآن أكثر من أي وقت مضى. سننتصر". وأضاف أن قرار الديمقراطيين مواصلة إجراءات مساءلته يعني أن الرؤساء في المستقبل سيواجهون تهديدات المساءلة بشكل روتيني من النواب، كاتباً "هذا سيعني أن إجراء المساءلة المهم والنادر الاستخدام، سيتم بشكل روتيني لمهاجمة الرؤساء في المستقبل. ليس هذا ما كان الآباء المؤسسون يفكرون فيه".

وفي وقت سابق الخميس، حث ترمب أعضاء مجلس النواب من الديمقراطيين على التحرّك سريعاً لو كانوا يعتزمون مساءلته حتى يتسنى لمجلس الشيوخ، الذي يهيمن عليه الجمهوريون، التعامل مع القضية. وغرّد ترمب على تويتر "إذا كنتم ستقررون مساءلتي، فلتفعلوا ذلك الآن، بسرعة، حتى يكون لدينا محاكمة عادلة في مجلس الشيوخ، وليتسنى لبلدنا العودة إلى العمل".

البيت الأبيض قال بدوره إنّه على الديمقراطيين "أن يخجلوا" من أنفسهم بعد إطلاق بيلوسي إجراءات عزل الرئيس. وغرّدت كبيرة المتحدثين باسم ترمب ستيفاني غريشام على تويتر "يجب أن يخجل الديمقراطيون من أنفسهم"، مضيفةً أنه عندما يطلق مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون إجراءات العزل، فإن ترمب يتطلع إلى "محكمة عادلة في مجلس الشيوخ" الذي يسيطر عليه الجمهوريون.

المزيد من دوليات