على وقع إشاعات حول مصالحة خليجية... قمة رياضية تجمع السعودية وقطر

يمتلك كل منتخب 3 بطولات خليجية

ملعب الجنوب في الوكرة القطرية، يتسع لـ40 ألف متفرج "تويتر " 

مواجهة نارية تتعدى أبعادها المستطيل الأخضر، تجمع السعودية وقطر في الثامنة من مساء اليوم، الخميس، وهو النزال المرتقب منذ بدء بطولة خليجي 24 التي تقام في الدوحة.

ويلتقي المنتخبان الليلة في نصف نهائي البطولة في مباراة حامية قد تمتد لأكثر من 90 دقيقة في حال تعادلا في شوطي اللقاء، الذي سيقام على "ملعب الجنوب" في الوكرة وهو واحد من ملاعب كأس العالم 2022.

وبالعودة لأرشيف البطولة التي انطلقت في العام 1970 في البحرين، وتقام كل عامين في واحدة من دول الخليج العربي، فإن المنتخبين يمتلكان عددا متساويا من البطولات، إذ حققت السعودية بطولة خليجي ثلاث مرات وهي أعوام (1994، 2002، 2003) الحال أيضا للمنتخب القطري الذي حقق البطولة 3 مرات في أعوام (1992، 2004، 2014).

الصقور الخضر كما يطلق على منتخب السعودية يتطلعون للثأر بعد إقصاءهم  من بطولة كأس آسيا بهدفين نظيفين على يد المنتخب القطري الذي واصل طريقه نحو نيل " بطولة كأس آسيا ".

محللو كرة القدم وصفوا اللقاء "بالنهائي المبكر"، وكانت السعودية قد تأهلت عن مجموعتها برصيد 6 نقاط، فيما جاء تأهل قطر بعد أن حلت وصيفة برصيد 6 نقاط بعد تغلبها على المنتخب الإماراتي بنتيجة أربعة أهداف، ويقود منتخب السعودية المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، الذي يسعى لتحقيق الفوز العاشر على المستوى الخليجي.

يأتي هذا اللقاء في البطولة الخليجية قبل 5 أيام من انعقاد القمة الخليجية التي تستضيفها الرياض، وهي التي قادت في العام 2017 مقاطعة شاملة لقطر شاركت فيها الإمارات والبحرين ومصر، بسبب دعم الأخيرة "للإرهاب"، بحسب ما ذكرت الدول المعنية، لكن هذه البطولة الخليجية تعد نقطة مهمة ومنعطف في المقاطعة، وهو ما اعتبره المراقبون بأنها قد تكون أولى بوادر انفراج الأزمة التي تعصف بالخليج منذ سنتين و6  أشهر.

المزيد من كرة القدم