طرد سانتا من مركز تجاري لنشره صورا غير لائقة على الانترنت

غاري هوبت، 69 عاماً، منشغل تماماً بحجز الطلبات ويحثّ المجتمعات المحلية على عدم مقاطعة المركز التجاري تضامناً معه

"بابا نويل" لا يجب أن يروج لما يعتبره البعض غير لائق (عن صفحة فيسبوك - غاري هوبت) 

قام أحد المراكز التجارية بطرد سانتا كلوز يعمل لديه بسبب نشره صوراً "بذيئة" و"غير لائقة" له وهو يتقمّس دوره الاحتفاليّ.

وارتدى غاري هوبت زيّ الميلاد على مدى أكثر من عقدٍ وعام 2018 حظي بوظيفة في مركز تشيري لاين التجاري في بينتيكتون في كندا لأنّه "أراد أن يصبح أفضل سانتا كلوز حظي به المجتمع".

ولكن بالعودة إلى العام الجاري، تلقّى رسالة الكترونية تطلب منه الحضور إلى مكتب المدير. وقال الرجل البالغ 69 عاماً لقناة فوكس نيوز "أنّ ذلك لم يحصل أبداً من قبل. كان واضحاً بالنسبة لي أنّ ثمّة ما يجري."

وتبّيّن أنّ مدراء المركز التجاري كانوا ينظرون في شكوى تلقّوها من شخصٍ على صفحة فيسبوك بشأن صورٍ التُقطت قبل أسابيع كما ذكر الموظّف متقاعد هوبت الذي أخبر صحيفة اندبندنت بأنّ "الاجتماع كان سريعاً للغاية، ولم تتخلله أيّ دردشة. لم يحضروا للتحدّث معي أو للإصغاء لي، حصل ذلك من دون أيّ نقاشٍ فعلاً. كلّ ما قالوه لي: "آسفون لقد تمّ فصلك".

وأظهرت صورتان مسيئتان هوبت مرتدياً زيّ سانتا وهو يحتسي الكحول من قارورة ويتظاهر بأنّه يمسك بثدي امرأة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعُلم أنّ السيدة التي ظهرت في الصورة الأخيرة هي مقلّمة أظافر زوجته وتأتي إلى منزله كلّ ثلاثة أسابيع كما أشار لوسائل الإعلام مضيفاً أنّ المرأتين وافقتا على نشر الصور. وقال: "الصورة مع زجاجة الكحول، كانت زجاجتها والفكرة فكرتها. كنّا نضحك في الحالتين ونستمتع بوقتنا."

وقال للاندبندنت بأنّ الصور التُقطت في منزله وفي سوقٍ ميلادي للمزارعين قبل ثلاثة أسابيع من توقيعه عقد بدئه العمل في المركز التجاري في 30 نوفمبر (تشرين الثاني) وتابع قائلاً بأنّ "ذلك لم يحصل ضمن ممتلكات المركز التجاري ولا في إطار عقدي معه كما أنني لم أستخدم الزيّ الذي زوّدني به... أملك الزيّ الخاص بي."

ثمّ قام هوبت بنشر بعض الصور على صفحته الخاصة على فيسبوك وعلى صفحات مجموعتين محلّيتين وقال أنّه بينما  شعرت قلّة من الاشخاص بالصدمة والرعب، كان ردّ الفعل الإجمالي إيجابياً للغاية".

وأشار القاطن في بينتيكتون أنّه لا يعارض قيام الأشخاص بتقديم شكوى، ولكن أظهر مدراء المركز التجاري "نقصاً في القيادة" خاصةً وأنّ الصور التُقطت خارج وقت عمله وخارج إطار التزامه معهم. وقال لقناة سي تي في نيوز: "وصفوا الصور بالبذيئة وغير اللائقة بينما هي ليست كذلك. من الصعب بالنسبة لي أن أستوعب هذا الجزء".

يُذكر أنّ مخاوف كانت قد أُثيرت خلال أوّل عامٍ له في مركز تشيري لاين التجاري في البلدة التي تقع ضمن مقاطعة كولومبيا البريطانية في كندا. "سأكشف عن ذلك بالكامل،" قال للاندبندنت، "لقد شهد العام الماضي ثلاث حوادث حيث طلبت نساء التقاط صور. ظهرت اثنان منهما في وضعية تلقّي الضرب على المؤخرة بينما ظهرت أنا أضرب الثالثة على مؤخرتها. نقلت إدارة المركز التجاري هذه المخاوف واتفقنا (المصوّر وسانتا) على عدم التقاط المزيد من تلك الصور."

وعلى الرغم من التراجع الحاصل هذا العام، قال هوبت بأنّ المجتمع المحلّي الذي وصفه "بالداعم الكبير"، "مغتاظ" من إدارة المركز التجاري.

وأفادت صحيفة تورونتو صن بأنّ سانتا تلقّى أكثر من 200 رسالة دعم على إحدى الصفحات الشهيرة لبينتيكتون على موقع فيسبوك بينما عبّر هوبت عن "انشغاله بشكلٍ جنونيّ" بحجوزاتٍ جديدة في مراكز الرعاية النهارية والمطاعم والأسواق. وأضاف قائلاً: "أنا سانتا رائع. يتعلّق الأولاد رأساً على عقب ويقومون بكافة الأمور المجنونة مع سانتا. لست سانتا هادىء، فعندما أكون موجوداً يشعر الآخرون بذلك. أتمتّع بالحيوية وأضحك وأحبّ هذا العمل."

وحثّ هوبت الذي يستمتع بشكلٍ خاص في العمل مع الأولاد من ذوي الاحتياجات الخاصة، المواطنين على عدم مقاطعة المركز التجاري الذي لم يتوفّر ممثّلون عنه للتعليق. وأشار هوبت لصحيفة فانكوفر كوريير: "لا أرغب بأن يقاطع الأشخاص المركز التجاري. هؤلاء الأشخاص يتقاضون الحدّ الأدنى للأجور ولا يستحقّون خفض ساعات عملهم بسبب هذا، سيكون من الخطأ القيام بذلك. آمل أن يحظى سانتا الجديد بوقتٍ رائع ومسيرة ناجحة."

© The Independent

المزيد من الأخبار