ليفربول يفقد لاعب وسطه البرازيلي فابينيو لمدة تصل إلى 8 أسابيع

أُصيب البرازيلي في أربطة الكاحل أمام نابولي في دوري أبطال أوروبا

 فابينيو لاعب وسط فريق ليفربول بعد إصابته أمام نابولي في دوري أبطال أوروبا  (رويترز)

تلقت طموحات نادي ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز والبطولة الأوروبية ضربة قوية، حيث يواجه لاعبه البرازيلي فابينيو فترة غياب من ستة إلى ثمانية أسابيع، بعد تعرضه لإصابة في الكاحل.

ولا يحتاج لاعب خط الوسط، الذي كان أحد نجوم النادي البارزين في عام 2019، إلى عملية جراحية لعلاج الإصابة التي لحقت به خلال مباراة التعادل 1-1 مع نابولي في دوري أبطال أوروبا مساء الأربعاء.

وكان يورغن كلوب يشعر بالقلق أكثر من كونه متفائلاً في تقييمه بعد المباراة لوضع فابينيو بعد اصطدامه القوي مع هيرفينغ لوزانو في 14 دقيقة، وأكدت الفحوصات مخاوفه.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وغادر الدولي البرازيلي ملعب "أنفيلد" على عكازين مع وضع كاحل ساقه اليسرى في جهاز حماية، وأكد نادي "الريدز" أن لاعب خط الوسط لن يكون متاحاً حتى عام 2020، ما دعا كلوب لرثاء خسارته.

وقال "إنها أخبار سيئة للغاية، لسنا متأكدين 100٪ كم من الوقت سيستغرق للتعافي".

"ولكن يبدو أنه متأكد من أنه لن يشارك في مباريات عيد الميلاد".

وأضاف البيان الرسمي لنادي ليفربول "لقد اكتشف تقييم إضافي للإصابة أن فابينيو سيغيب عن الملاعب حتى العام الجديد".

"سيبدأ البرازيلي برنامج إعادة التأهيل مع الفريق الطبي لفريق الريدز في ميلوود للعودته إلى اللياقة البدنية الكاملة".

وتأتي هذه الانتكاسة في أسوأ وقت ممكن لليفربول بالنظر إلى جدول ديسمبر (كانون الأول) المزدحم الذي يشتمل على دربي ميرسيسايد، ومحاولات الفريق لتأمين التأهل لمراحل خروج المغلوب من دوري أبطال أوروبا أمام ريد بول سالزبورغ وكأس العالم للأندية في قطر واختبار صعب أمام ليستر سيتي.

كما أن فترة إعادة التأهيل التي تم الحديث عنها، ستجعل مشاركة فابينيو في رحلة الفريق إلى توتنهام يوم 11 يناير (كانون الثاني) مشكوكاً فيها، والتي تليها استضافة مانشستر يونايتد في عطلة نهاية الأسبوع التالي.

© The Independent

المزيد من رياضة