الندرة وارتفاع الأسعار تميّزان معرض الرياض للسيارات في موسمه الأول

ضم المعرض 1200 سيارة معدلة وكلاسيكية ورياضية بقيمة تجاوزت 800 مليون دولار

اختتمت فعاليات معرض الرياض للسيارت أمس الثلاثاء 26 نوفمبر (تشرين الثاني) 2019 والذي استمر لخمسة أيام، حيث لاقى نجاحا من حيث عدد الزوار الذي تجاوز 100 ألف زائر و كذلك السيارات المباعة، خصوصا هواة السيارات النادرة والرياضية، ودشنت شركة (أستون مارتن) البريطانية أول سيارة جيب لها خلال معرض الرياض للسيارات.

وقال مدير معرض الرياض للسيارات طلال العنزي إن عدد السيارات المشاركة في المعرض بلغت نحو 1200 سيارة، منها 250 سيارة فريدة، وتجاوزت قيمة السيارات المعروضة أكثر من ثلاثة مليارات ريال (800 مليون دولار).

وشارك في المعرض أهم الشركات العالمية في صناعة السيارات من الولايات المتحدة الأميركية وإسبانيا وإيطاليا وبريطانيا وغيرها من دول العالم، إضافة إلى مشاركة الوكلاء والعلامات التجارية التي حرصت على المشاركة عبر قسم التصنيع، ومنها باجاني وأستون مارتن، ويعد المعرض الأضخم على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

سيارات نادرة

كما شهد المعرض تدشين سيارة 2030 خلال معرض السيارات والتي تعتبر الوحيدة على مستوى العالم من حيث الشكل والتصميم، والتي قال عنها رئيس هيئة الترفيه تركي آل الشيخ خلال مؤتمر صحافي عقد قبل افتتاح المعرض " فكّرنا في موسم الرياض أننا نعمل سيارة تكون نسخة واحدة في العالم، وتُمثل (رؤية السعودية 2030)، والتغير الحقيقي الذي يحصل في المملكة، والنهضة في جميع الأصعدة والميادين"
واحتوت صالات المعرض الكبيرة على سيارة (فيراري P4) والتي تجاوزت قيمتها 150 مليون ريال (40 مليون دولار)، يملكها ديفيد فايبر، والنسخة الوحيدة من (فيراري SP3).

وأضاف العنزي " المعرض استطاع جلب عدد من السيارات العالمية التي تم تصنيع سيارة واحدة فقط منها على مستوى العالم، وكذلك نجحنا في عرض 6 سيارات بنتلي مولسان من فئة ليموزين، من أصل 10 سيارات فقط على مستوى العالم".

المزاد الأكبر في الشرق الأوسط

وأقيم مزاد عالمي هو الأكبر في السعودية والشرق الأوسط، بل ومن أول خمسة مزادات على مستوى العالم والذي حضره مزايدون من مختلف الجنسيات. وكانت أغلى السيارات المباعة هي سيارة باجاني زوندا ريفييرا، بقيمة 5 ملايين و 800 ألف دولار، وشمل المزاد على 50 سيارة بيعت منها 24 سيارة، بنسبة مبيعات تقارب %50، وهي نسبة مرتفعة في عمليات البيع في مزادات السيارات. وبلغت مبيعات السيارات في المزاد 83 مليون ريال (22 مليون دولار).

وزار المعرض عدد من الشخصيات المهمة، على رأسها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وولي العهد البحريني سلمان بن حمد وعدد من الفنانين ولاعبي كرة القدم العالميين مثل رونالدينيو، إضافة إلى سائقين عالميين.

وشارك في المعرض علامتين تجاريتين يشاركون للمرة الثانية في تاريخهم في معارض دولية على مستوى العالم، وهما "أبولو - دي توماسو".

ويصنف معرض الرياض للسيارات، معرضًا عالميًا وفق كل المقاييس الخاصة بمعارض السيارات.

المزيد من منوعات