Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

من هم أفضل 15 مرشحاً لخلافة أوناي إيمري في منصب المدير الفني لأرسنال؟

بعد أداء مُخيب هرباً من التعادل مع ساوثامبتون فإن فترة الإسباني معلقة في الميزان

أوناي إيمري المدير الفني لفريق أرسنال الإنجليزي  (رويترز)

بعد أداء مؤسف آخر وهتافات وصيحات الاستهجان في جميع أنحاء ملعب "الإمارات" تجاهه، وصلت فترة المدير الفني أوناي إيمري إلى نقطة تحول.

وشهدت المباراة الصعبة التي تعادل فيها أرسنال بنتيجة 1-1 مع نظيره ساوثامبتون استمرار مسيرته المُحبطة التي وصلت إلى ست مباريات متتالية دون تحقيق أي فوز في جميع المسابقات للمرة الأولى منذ 21 عاماً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وخلال الجزء الأخير من المباراة شاهد راؤول سانليهي وإيدو من الجزء الخاص لإدارة النادي، أجزاء كم الجماهير يرددون "نريد رحيل إيمري"، ومع ذلك، بعد المباراة، علمت "اندبندنت" أن إيمري سيُمنح مزيداً من الوقت في محاولة للحاق بسفينته الغارقة، على الرغم من رد فعل اللاعبين على هدف التعادل الذي يُظهر انفصالهم عن المدير الفني.

وتبدو نهاية إيمري حتمية، لكن بعد انضمام جوزيه مورينيو إلى توتنهام المنافس الأهم في شمالي لندن، من يستطيع خلافة الإسباني بشكل دائم؟

وهنا نُلقي نظرة على 15 مرشحاً يمكنهم استبدال إيمري في أرسنال:

15- تييري هنري (مونتريال)

بعد فترة تدريب كارثية في موناكو، أصبحت فرص عودة هنري إلى شمالي لندن أقل حجماً، ومع ذلك، إذا أظهر نجاحاً في منصبه الجديد كمدير فني لفريق مونتريال، فسيظل على اتصال مع قاعدة الجماهير المزاجية لأرسنال مثل أي مرشح آخر.

14- نونو إسبيريتو سانتو (ولفرهامبتون)

حقق المدير الفني لفريق وولفز نجاحاً كبيراً في قيادة الفريق من دوري الدرجة الأولى "تشامبيونشيب" إلى الدوري الأوروبي، ولا يزال شاباً نسبياً من الناحية الإدارية، كما أن له علاقات وثيقة بوكيل اللاعبين العالمي خورخي مينديز.

13- مارسيلو غالاردو (ريفر بلايت)

مع وضعه كخليفة مُحتمل لإرنستو فالفيردي في برشلونة، يمكن لأرسنال أن يتقدم في السباق على المدرب الأرجنتيني بعد هزيمة ريفر بلايت أمام فلامنغو في نهائي كأس ليبرتادوريس.

12- رافائيل بينيتيز (داليان يفانغ)

على الرغم من انتقاله أخيرا إلى الصين بعد انتهاء فترة تدريبه لنيوكاسل، فإن اقتراح الاستيلاء على أرسنال سيكون من الصعب للغاية على الإسباني رفضه، وقال إنه يجلب تجربة لا نهاية لها لهذا المنصب، ومع ذلك، فإن تعيينه لن يكون حلا طويل الأجل.

11- دييغو سيموني (أتلتيكو مدريد)

وجدت الأندية أنه من المستحيل إخراج الأرجنتيني بعيداً عن أتلتيكو، ومع ذلك، فبعد ثماني سنوات في مدريد، ومع خضوع النادي لفترة انتقالية، قد يكون أرسنال قادراً على جذبه بعيداً.

10- إدي هاو (بورنموث)

تم النظر إلى المدرب الإنجليزي من قبل مجموعة من أفضل فرق الدوري الإنجليزي ولكن عادةً ما يكون الاختيار الثاني، فهل يُمكن أن يكون أرسنال هو الذي يُلقي بثقله خلفه بعد هذه المسيرة الناجحة في بورنموث؟

9- رالف رانغنيك

كان رانغنيك بمثابة المهندس المعماري للكثير من النجاحات التي حققتها ريد بُل لايبزيغ في كرة القدم، مما جعله موضع اهتمام مجموعة كبيرة من أندية النُخبة في أوروبا، بما في ذلك أرسنال، ونظراً لاهتمام مانشستر يونايتد به أيضاً، يبقى أن نرى ما إذا كان يعتبر الانتقال إلى شمالي لندن اقتراحاً جذاباً.

8- كارلو أنشيلوتي (نابولي)

أصبح الوضع في نابولي ساماً على مدار الأسابيع القليلة الماضية حيث ثار اللاعبون ضد مُلاك النادي، وكان أنشيلوتي متحمساً لشغل المنصب الشاغر في توتنهام، وعلى المدى القصير، يمكن أن ينظر إليه على أنه يد آمنة لتوجيه أرسنال خلال فترة مضطربة.

7- جوليان ناغيلسمان (ار بي لايبزيغ)

المدرب البالغ من العمر 32 عاماً مُعترف به على نطاق واسع كأفضل مدير فني شاب في كرة القدم، ويمكن لأي شخص أن يسعى إلى بناء خطة طويلة الأجل عليه، ومع ذلك، فهو بعيد عن فكر النادي الوحيد الذي قد يغري الألماني للخروج بعيداً عن لايبزيغ.

6- باتريك فييرا (نيس)

تم ربط قائد أرسنال السابق دائماً بالعودة إلى النادي وبالتأكيد سيكون مُهتماً بهذا الدور، والآن الكرة في ملعب إدارة المدفعجية لمعرفة ما إذا كان فييرا جاهزاً أم لا بعد فترات في نيويورك ونيس.

5- ماكس اليجري (انتقال حُر)

يظل مدرب يوفنتوس السابق الناجح بشكل كبير بلا نادي بعد أن ترك أبطال إيطاليا في الصيف، عقب جولة مخيبة للآمال في دوري أبطال أوروبا، وكان قد أُدرج في قائمة أرسنال لخلافة أرسين فينغر.

4- بريندان رودجرز (ليستر سيتي)

المدير السابق لفريق ليفربول يُحلق بعيداً مع ليستر، وبعد دراسته بالفعل من قبل المدفعجية في الماضي، سيكون بالتأكيد أحد أبرز المرشحين، إذا كان على استعداد لمغادرة الثعالب.

3- فريدي ليونغبرغ (أرسنال)

إذا تم طرد أوناي إيمري، فمن المعتقد أن مساعده ليونغبرغ سيُمنح على الأقل عددا من المباريات لمعرفة ما إذا كان بإمكانه حمل المدفعجية حتى نهاية الموسم، وإذا تحولت النتائج معه إلى طريق النجاح، فلا يوجد سبب لعدم استمرار أرسنال مع السويدي المحبوب.

2- ميكيل ارتيتا (المدرب المساعد لمانشستر سيتي)

واقترب مساعد بيب غوارديولا من تولي المنصب في أرسنال قبل وصول أوناي إيمري، إلا أن استعداده لمغادرة أبطال الدوري الإنجليزي الممتاز ومنصبه خلف غوارديولا يبقى موضع شك.

ومع ذلك، بعد فترة دراسة تحت أعظم مدرب في كرة القدم اليوم، فإن إمكانات لاعب خط وسط أرسنال السابق هائلة وقد حصل بالفعل على احترام كبير من كبار الشخصيات واللاعبين في سيتي.

1 - ماوريسيو بوكيتينو (انتقال حُر)

زعم الأرجنتيني علناً أنه لن يتولى إدارة منافسي سبيرز في  شمالي لندن، كما أنه يفضل بلا شك منصباً في ريال مدريد أو بايرن ميونيخ أو باريس سان جيرمان، ومع ذلك لا يزال هو الرهان المفضل المفضل ليحل محل أوناي إيمري، وسيكون بالتأكيد مطمعاً لإدارة أرسنال بغض النظر عن مدى احتمال حدوثه.

© The Independent

المزيد من رياضة