Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بعد إجرائها جراحة دقيقة... سوزان مبارك تدخل العناية المركزة

تغريدة لعلاء مبارك أكدت الخبر... وأنباء عن عملية بالعمود الفقري... ومحبوها يطلبون الدعاء لها

سوزان مبارك قرينة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك (مواقع التواصل الاجتماعي)

منذ ثورة الـ25 من يناير (كانون الثاني) في مصر، اختفت سوزان مبارك زوجة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك عن الأنظار، فيما ظلَّت الأخبار تطاردها بشأن سياسات الدولة في تلك الفترة التي قضتها بقصر الاتحادية، لكنها عادت إلى السطح من جديدٍ عبر بوابة أخرى، ألا وهي المرض، إذ تداولت مواقع التواصل الاجتماعي أنباءً عن إصابتها بوعكة، ودخولها العناية المركزة إثر أزمة صحيّة، أُحيطت بالسرية من قِبل ذويها والمقربين منها.

سوزان مبارك في العناية المركزة
بداية الخيط كانت من مواقع التواصل الاجتماعي، إذ غرَّد علاء نجل سوزان، الذي يعدُّ أكثر أبناء الأسرة نشاطاً بتلك المواقع، فكثيراً ما علَّق على أحداث تخص مصر بعد الـ25 من يناير (كانون الثاني)، أو نشرَ صوراً تجمعه بأسرته في مناسبات اجتماعية عدة.

 

قال علاء، في التغريدة، "إن والدته لا تزال في العناية المركزة بأحد المستشفيات، منذ إجراء عملية جراحية مطلع الشهر الحالي".

تغريدة نجل الرئيس الأسبق التي جاءت مقتضبة، ولم تفصح عن أسباب دخول والدته العناية المركزة، أو نوع الجراحة التي أجرتها، أو مكان المستشفى الذي دخلته والدته، جاءت ردّاً على أحد متابعيه الذي استفسر عن حالتها الصحيّة.

كان أحد متابعي نجل مبارك، قال، في تغريدة موجهاً كلامه إلى علاء، "يا ريت حضرتك تطمنا على صحة السيدة الفاضلة ماما سوزان"، داعياً لها بالشفاء العاجل "إن شاء الله تكون بخير، وإن شاء الله ربنا يشفيها، وربنا يبارك في عمرها".

عملية جراحية دقيقة
وتابع علاء في ردّه على متابعيه، "والله لسّه (سوزان) في العناية، لكن خير إن شاء الله. شكراً لسؤالك".

 

وحسب ما تداول على مواقع التواصل الاجتماعي، وأكدته تغريدات علاء مبارك لاحقاً، فإن سوزان "أجرت عملية جراحية دقيقة، بعد شعورها بآلام صحية داهمتها في منطقة الظهر والعمود الفقري".

وفي وقت سابق، كتب نجل الرئيس الأسبق على صفحته الرسمية (تويتر)، إن والدته "أجرت عملية جراحية في الرابع من نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي"، لكنه، كالعادة، لم يُفصح عن طبيعتها.

وفي شهر أغسطس (آب) الماضي، نشر علاء صورة تجمع مبارك وسوزان بعد إجراء والدته عملية جراحية، ووجّه رسالة شكر إلى أصدقائه الذين حرصوا على الاطمئنان على صحة والدته، وهو ما فُسّر وقتها بإجراء سوزان جراحة، ظلت تفاصيلها غير معروفة سوى للمقربين.

وقال علاء، "شكراً لكل الذين اهتموا بالسؤال والاطمئنان على صحة والدتي. ربنا يحفظهم".

صافي الحناوي، من رابطة "أبناء مبارك"، قالت إنّ الأطباء أكدوا أنّ "حالة سوزان مستقرة".

 

وأشارت الحناوي، في حديثها مع إحدى الصحف المحلية المصرية، إلى "أنّها (سوزان) دخلت العناية المركزة بسبب آثار جانبية للجراحة التي أجرتها في أغسطس (آب) الماضي في الظهر"، مؤكدة أن "الأطباء منعوا الزيارة عنها".

وكتب الصحافي المصري محمد علي إبراهيم، المعروف بقربه من عائلة الرئيس مبارك، على صفحته الرسمية "فيسبوك"، إنه "طرأ تحسنٌ طفيفٌ على حالة سوزان"، مطالباً متابعيه بـ"الدعاء لها".

الظهور الأخير
وآثرت سوزان الاختفاء عن الأنظار خلال الفترة الماضية، ولم تظهر إلا في مناسبات اجتماعية فقط، إذ حضرت حفل زفاف أحد أقاربها، نهاية شهر يناير (كانون الثاني) الماضي.

وفي أبريل (نيسان) الماضي ظهرت قرينة الرئيس الأسبق برفقة نجلها علاء في عزاء زوجة الدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب الأسبق، وكانت وقتها بحالة صحية جيدة، حسبما كشفت الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ولدت سوزان في الـ28 من فبراير (شباط) 1941، لأب مصري يعمل طبيباً يدعى صالح ثابت، وأم إنجليزية من ويلز تدعى ليلى ماي بالمز في مدينة مطاي بمحافظة المنيا (جنوب).

وحصلت على الثانوية الأميركية من مدرسة سانت كلير بمصر الجديدة، وفي العام 1977 حصدت شهادة البكالوريوس من الجامعة الأميركية بالقاهرة، وعندما عُيّن زوجها نائباً للرئيس في عام 1977 حصلت على الماجستير في علم الاجتماع من الجامعة نفسها.

تزوجت سوزان من حسني مبارك عام 1959، وفي منتصف 1961 أنجبت الابن الأكبر علاء، وبعدها بعام ونصف العام رزقا بالابن الثاني جمال.

المزيد من الأخبار