ألمانيا تعتقل سوريا يشتبه بتخطيطه لتفجير

اشترى مواد كيماوية لصنع قنبلة

شرطي ألماني أمام مبنى في برلين يقطنه سوري يشتبه بتخطيطه لتفجير (رويترز)

اعتقلت الشرطة الألمانية، الثلاثاء 19 نوفمبر (تشرين الثاني)، شاباً سورياً يُشتبه بأنه إسلامي خطّط لشن هجوم، وقال المحققون إنه كان بدأ بشراء مواد كيماوية لصنع قنبلة.

كما تبادل المشتبه به، البالغ من العمر 26 سنة، تعليمات حول كيفية صنع أسلحة ومتفجّرات مع إسلاميين آخرين في مجموعة دردشة على تطبيق تلغرام، بحسب ممثلي الادعاء في برلين.

ويُتهم الشاب السوري، الذي اعتُقل بمنزله في العاصمة الألمانية، بالتحضير لـ"عمل عنف خطير ضد الدولة".

وفي بيان منفصل، قال مدّعون فيدراليون متخصّصون في قضايا الإرهاب إن ضباط الشرطة الخاصة فتشوا شقة الرجل الثلاثاء. وأضافوا أنه اشترى في الأشهر الماضية مادة الأسيتون وبيروكسيد الهيدروجين، وهما عنصران رئيسان في تصنيع مادة بروكسيد الأسيتون المتفجرة.

وقال المدّعون الفيدراليون إن الشاب كان يخطّط "لتفجير هذه العبوة في موعد ومكان غير محددين لقتل وإصابة أكبر عدد ممكن من الأشخاص".

وتبيّن أن المشتبه به عامل تنظيف في مدرسة ابتدائية في برلين، بحسب ما أفاد متحدّث باسم وزارة الداخلية في برلين لوكالة الصحافة الفرنسية، وعمل قبل ذلك في متحف في العاصمة الألمانية.

وأضاف أن قوات الأمن الألمانية كانت تراقب المشتبه به طوال الأشهر الثلاثة الماضية بعد إخبارية من جهاز الاستخبارات الخارجية.

ولا تزال ألمانيا في حالة تأهب بعد سلسلة من الهجمات التي شنّها إسلاميون، كان أكثرها دموية في سوق لأعياد الميلاد في برلين عام 2016 أدّى إلى مقتل 12 شخصاً.

وفي السنوات الماضية، اعتُقل واتُهم عشرات الأشخاص بسبب مخطّطات إرهابية.

 

المزيد من دوليات