المدير الفني لكوسوفو يكشف الطريقة الوحيدة لإيقاف رحيم ستيرلينغ

سجل مهاجم مانشستر سيتي هدفاً وصنع اثنين في مباراة الدور الأول في سبتمبر

رحيم ستيرلينغ مهاجم المنتخب الإنجليزي وفريق مانشستر سيتي  (رويترز)

قال برنارد شالاندز، المدير الفني ذو الكاريزما لمنتخب كوسوفو، مازحاً أن الوسيلة الوحيدة التي تُمكن فريقه من إيقاف رحيم ستيرلينغ في تصفيات كأس أمم أوروبا 2020 هي "كسر رجليه".

وعاد ستيرلينغ إلى تشكيلة المنتخب الإنجليزي مرة أخرى، بعد استبعاده عقب مشاجرته مع جو غوميز، التي تركت خدشا تحت عين غوميز اليمنى، الذي تعرض للاستهجان عندما حل بديلاً في مباراة فوز إنجلترا على مونتينيغرو، وقد تعرض لإصابة في الركبة خلال التدريبات.

ورُغم ضياع آمال كوسوفو في الوصول إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2020 بعد الهزيمة أمام جمهورية التشيك، فإن تشالاندز حاول إيجاد طريقة لتحجيم دور مهاجم مانشستر سيتي، الذي سجل هدفاً وصنع اثنين في مباراة الدور الأول في سبتمبر (أيلول).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال تشالاندز قبل المباراة، "إذا تذكرنا المباراة الأولى في إنجلترا، مع وجود مساحة كبيرة، فمن المستحيل إيقافه، لأن ما فعله في هذه المباراة هو 461 مترا (مسافة مغطاة) بكثافة عالية".

"كفريق واحد يمكننا إيجاد حل غير سيئ للغاية لمنعه، أو نكسر ساقيه، لكننا لطيفون للغاية".

وانبرى ستيرلينغ للدفاع عن غوميز بعد أن تعرض مدافع ليفربول لهتافات استهجانية خلال فوز إنجلترا في "ويمبلي"، مما ضمن لفريق غاريث ساوثغيت التأهل إلى النهائيات الصيف المقبل.

وكتب على تويتر "إلى كل مشجعي إنجلترا، أردت ترك الأمور تمر، لكن الليلة كان عليّ أن أتحدث مجدداً، كان من الصعب بالنسبة إليّ أن أرى زميلي في الفريق يتعرض لصيحات الاستهجان لشيء كان الخطأ فيه خطأي".

"جو لم يفعل أي شيء خاطئ، ولكني أرى شخصاً يحافظ على تواضعه ويعمل بجد".

"لقد تحملت المسؤولية الكاملة وقبلت النتيجة، وشعرت كما لو كان عليّ أن أقول أن على الجميع الشعور بالأمان".

© The Independent

المزيد من رياضة