مناصرو البيئة يتطلعون لنيل المرتبة الأولى في أغاني أعياد الميلاد

تقول كلمات الأغنية: يجب علينا التحرك "قبل أن يصبح جميعنا أمواتاً"، بينما تظهر تيريزا ماي في الفيديو كليب مرتدية قناعاً واقياً.

(أنجيلا كريستوفلو)

تهدف حملة "التمرد على الانقراض" إلى الوصول إلى المرتبة الأولى في قائمة أغاني أعياد الميلاد من خلال أغنية جديدة تحث المستمعين على مكافحة التغير المناخي "قبل أن يصبح جميعنا أمواتاً".

إذ تعاونت المجموعة الاحتجاجية مع فرقة "ذا جيد أسيمبلي" لموسيقى الروك ومقرها بولتون في إنكلترا في أول أغنية فردية للحملة بعنوان "تايم فور تشينج" (وقت التغيير).

سيترافق إصدار الأغنية مع طرح فيديو كليب يعرض لقطات لنشاط المجموعة حول العالم خلال الأشهر الستة الماضية، مع التركيز على عملها في لندن في المقام الأول.

سيتضن الفيديو البائس صوراً مُعدَّلة تُظهر ألسنة اللهب تلتهم مجالس البرلمان، ومياه الفيضانات تُغرق مقر رئاسة الحكومة في داونينغ ستريت، ونواباً، بما في ذلك رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي، يرتدون أقنعة واقعية من الغاز.

يقول المغنّي الرئيسي في الفرقة جون فوستر في الأغنية: "حان وقت التطلع إلى الأمام/ والآن هو الوقت قبل أن يصبح جميعنا أمواتاً/ حان الوقت للتغيير. أحتاج إلى أن يقف الجميع في صفي/ وأحتاج الجميع هنا/ الليلة/ ليكونوا أنفسهم/ لذلك انضموا إلى الركب."

وذكر مدير الفرقة ميك واتسون لصحيفة التايمز: "كانت فرقة "ذا جيد أسيمبلي" متحمسة دوماً لأزمة المناخ، وقد صاغ أعضاؤها هذه الأغنية مدفوعين بإحباطهم من بطء سياسيينا وطريقتهم في التعامل مع الأزمة. الأغنية هي انتقاد للسياسيين ومناشدة للآخرين بأن ينضموا إلى الركب كما تقول كلمات الأغنية ...على الفور، وافقت غيل [برادبروك، إحدى مؤسِسات حركة الانقراض] على أن الأغنية بمثابة نشيد رسمي للحركة. وتعتقد أنها أنشودة مدهشة، وقامت غيل مباشرة بتوفير بعض اللقطات المصورة من أجل الفيديو كليب".

ستصدر أغنية "وقت التغيير" في شهر ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

© The Independent

المزيد من فنون وأضواء