مدافع ليفربول وليدز السابق في المستشفى بعد جراحة في المخ

لعب ماتيو لفريق ليدز وخاض 6 مباريات دولية مع اسكتلندا

شعار نادي ليفربول الإنجليزي  (رويترز)

قال نادي ليفربول إن لاعبه السابق دومينيك ماتيو يعالج في المستشفى بعد خضوعه لعملية جراحية لإزالة ورم في المخ.

وأضاف بطل أوروبا، في بيان، أن اللاعب السابق البالغ من العمر 45 عاماً خضع لعملية جراحية يوم الاثنين، ويجري علاجه حالياً بعد الخروج من العناية المركزة.

وبدأ ماتيو مسيرته مع ليفربول، حيث شارك في 155 مباراة، قبل أن ينتقل إلى ليدز حيث أصبح معشوق الجماهير هناك بعد تسجيله هدفا ضد ميلان قاد به فريقه لدور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا بموسم 2000-2001.

وقال ليفربول "أفكار كل فرد في النادي مع دوم وأسرته وأصدقائه وسنقدم لهم دعمنا طوال هذا الوقت العصيب".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"كان عضواً مشهوراً في فريق ليفربول في تسعينيات القرن الماضي، ثم ناقد ومُعّلق في قناة ليفربول خلال السنوات الأخيرة، وقد ظهر ماتيو للمرة الأولى مع فريق الريدز في أكتوبر (تشرين الأول) 1993".

"نتمنى له دوم الشفاء التام والسريع وسنقدم أي دعم ممكن لزوجته وعائلته".

"وتود عائلة دوم أن تسجل امتنانها لجميع موظفي مستشفى ليدز العام وأن تعرب عن شكرها لجميع رسائل الدعم التي تلقوها".

ولعب ماتيو ست مباريات دولية مع المنتخب الاسكتلندي طوال مسيرته، انتهت بفترات في بلاكبيرن وستوك.

© The Independent

المزيد من رياضة