أحد أشهر شواطىء أوروبا يشرع في فرض رسم دخول بسبب الاكتظاظ

قد يبلغ الحد الاقصى للزوار 1500 يوميا

لقطة عامة لشاطئ "ستينتينو" ورماله ومياهه ("فينب.آي تي")

من المتوقّع أن يبدأ أحد أشهر شواطىء جزيرة "سردينيا" الإيطالية فرض رسمٍ مقابل الدخول إليه.

فقد أعلنت السلطات المحلية في بلدة "ستينتينو" أنّها ستفرض رسم دخول إلى شاطىء "لا بيلوسا" الشهير الواقع في شمال غربي الجزيرة الإيطالية.

وتتضمن الخطط المنوي تنفيذها خفض أعداد مرتادي الشاطىء وحصرها بحوالى 1500 شخص يومياً، بعد أن أدّت مشاكل الاكتظاظ إلى بروز مخاوف بيئية متعلقة بالشاطىء.

وكشف أنطونيو ديانا عمدة ستينتينو عن تلك الخطط خلال اجتماعٍ لمجلس المدينة، لكنّه لم يعلن عن رسم الدخول الذي سيُفرض. 

ونقلت صحيفة "ساساري أوجي" المحلية عن مستشارة السياحة فرانشيسكا ديمونتيس قولها أنّ "تذاكر الدخول ستتيح لنا تغطية نفقات "بيلوسا" وتوزيع العائدات على أعمال صيانة وتنظيف الشواطىء الأخرى." وأضافت، "أنا مقتنعة أنّه بإمكاننا تحقيق نتيجة جيدة". ومن ناحية اخرى، أعلنت مفوّضة الأشغال العامة أنطونيلا مارياني، "لقد بدأنا خطّة لتصحيح استخدام شاطىء "بيلوسا"، تهدف إلى الحفاظ عليه". ويُذكر أنّه من المتوقّع أن تدخل هذه التغيّرات حيّز التنفيذ في 2020.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

في ذلك السياق، يشتهر الشاطىء بامتلاكه قوانين صارمة تحظر على المستجمين إحضار المناشف أو حقائب شاطئيّة للحؤول دون اصطحاب الرمال معهم، سواء عمداً أو عن طريق الخطأ. ويُعتبر "لا بيلوسا" أحد أشهر الشواطىء في سردينيا بفضل رماله البيضاء المثالية التي تكتنفها المياه الفيروزيّة اللون.

وكذلك تجدر الإشارة إلى أنّه ليس أول مقصد سياحي مكتظ يسعى إلى الحدّ من عدد مرتاديه. فقد فرض موقع "ماتشو بيتشو" (أو "القلعة الضائعة") الشهير في البيرو رسم دخول للمرّة الأولى في 2017، بعد أن دفع تزايد عدد السيّاح بـ"منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة" (يونسكو) إلى إطلاق تحذيرٍ عن الخطر الذي تتعرض له تلك الوجهة السياحية المدرجة على لائحة التراث العالمي.

ومع ذلك، تضخّم عدد زوار "ماتشو بيتشو" بمعدّلٍ بلغ 5000 شخصاً يومياً خلال فصل الصيف، ما يساوي ضعفي الـ2500 المتضمن في توصية الـ"يونسكو".

وفي العام 2016، أطلقت ايطاليا تذاكر دخولٍ وفرضت سقفاً على أعداد السيّاح في منطقة "القرى الخمس" ("سينك تير") المدرجة أيضاً على مواقع لائحة التراث العالمي للـ"يونسكو"، وتتألف من خمس قرى صيدٍ رائعة ترتبط فيما بينها بمساراتٍ ضيّقة تقع على جرفٍ مذهل الجمال.

وبعد أن اشتكت المجتمعات المحلية من اكتظاظ المنطقة بالسيّاح والزوّار اليوميين، أعلن مدير منتزه "سينك تير" عدم السماح لسوى 1,5 مليون زائر بالدخول خلال فصل الصيف، بالمقارنة مع مليوني ونصف زائر خلال العام الماضي. 

© The Independent

المزيد من سياحة