Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أمم أفريقيا للشباب... طموح "الفراعنة" في التأهل للمربع الذهبي يتحدى "البلاك ستارز"

منتخب مصر يسعى للفوز على نظيره الغاني رغم الإصابات المتعددة بصفوف الفريق

الجمهور المصري أثناء مباراة الافتتاح (حسام علي. اندبندنت عربية)

يسعى منتخب مصر الأوليمبي لحصد فوزه الثاني على التوالي في بطولة أفريقيا تحت 23 سنة عندما يواجه نظيره الغاني، مساء الاثنين، على ملعب القاهرة الدولي في ختام الجولة الثانية بالمجموعة الأولى.

صدارة مبكرة

يدخل "الفراعنة" هذا اللقاء في صدارة المجموعة برصيد 3 نقاط من فوزه الثمين على مالي (1 – 0) في الجولة الافتتاحية، وبفارق نقطتين يحتل "البلاك ستارز" المركز الثاني مناصفة مع الكاميرون بعد أن تمكنوا من اقتناص نقطة ثمينة أمامها في الجولة الأولى عندما قلبوا تأخرهم لتعادل بهدف في كل شبكة.

غيابات بالجملة

رغبة شوقي غريب، المدير الفني لمنتخب مصر، في تحقيق هذا الهدف تصطدم بغياب صانع الألعاب ناصر ماهر حتى نهاية البطولة بعد إصابته على مستوى الكتف في لقاء مالي، وبات سادس لاعب من الركائز الأساسية تبعده الإصابة عن المشاركة بعد الثنائي محمود مرعي وطاهر محمد طاهر الذي أصيب قبل البطولة مباشرة ومن قبلهم الثلاثي محمد محمود وكريم وليد "نيدفيد" وفوزي الحناوي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أسلحة مؤثرة

العدد الكبير من الغيابات في صفوف أصحاب الأرض لن تعني الكثير لـ"غريب"، الذي يملك عددا من المواهب الواعدة بداية من حارس الزمالك محمد صبحي وحتى زميله في النادي مصطفى محمد، صاحب هدف الفوز، وأفضل لاعب في لقاء مالي مروراً بـ أكرم توفيق لاعب وسط الجونة، ومهاجم الأهلي صلاح محسن، ورفيقه في "ناد القرن" رمضان صبحي، الذي وصفه تانكو في المؤتمر الصحافي بأنه الأفضل في البطولة.

على الجانب الآخر تبرز العديد من العناصر في منتخب غانا من المحليين أبرزهم مدافع أشانتي كوتوكو محمد حبيب، صاحب هدف التعادل الذهبي أمام الكاميرون، وإيفانز منساه، لاعب هلسنكي الفنلندي، المتوج بجائزة أفضل لاعب في هذه المباراة.

غريب وذكريات غانا

شوقي غريب، 60 سنة، المدير الفني لمنتخب مصر يملك خبرات كبيرة مقارنة بقرينه إبراهيم تانكو، 42 سنة، حيث قاد منتخب مصر للفوز بالمركز الثالث في مونديال الشباب عام 2001 في الأرجنتين بفوزه على باراغواي (1 – 0) بعد أن خسر في نصف النهائي أمام غانا بثنائية دون رد.

لاعب وسط غزل المحلة المتوج بلقب كأس أمم أفريقيا مع منتخب مصر عام 1986، كلاعب وأحد نجوم الفريق قبلها بعامين في دورة لوس أنجلوس الأوليمبية، عاد بعد 9 سنوات ورد الاعتبار أمام غانا عندما أسهم كمدرب عام لمنتخب مصر في التفوق عليها بهدف "جدو" في نهائي أمم أفريقيا 2010 بأنغولا.

المزيد من رياضة